القائمة الرئيسية:
 البحث:
 صورة مختارة


الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة » الفقه » تقطيع الخبز بالسكين
 الفقه

الأسئلة والأجوبة تقطيع الخبز بالسكين

القسم القسم: الفقه السائل السائل: محمد حسن الكاظمي الشخص المجيب: الشيخ أحمد سلمان التاريخ التاريخ: 2014/08/25 المشاهدات المشاهدات: 2203 التعليقات التعليقات: 0
السؤال:

هل يكره تقطيع الخبز بالسكين؟

إن كثيرا من المخالفين يشنعون علينا بذلك!


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

أفتى جملة من علماء الطائفة بكراهة تقطيع الخبز بالسكين: منهم ابن ادريس في السرائر 3/136 والعلامة في التحرير 4/648 والشهيد الأول في الدروس 3/28. واعتبرها الفقهاء المعاصرون من آداب الأكل مثل السيد السيستاني في المنهاج 3/312 وغيره.

أمّا عن علّة ذلك فقد وردت روايات الشريفة نهت عن هذا وحملها العلماء على أنّ ذلك من باب اكرام الخبز: منها ما رواه الكليني 6/304 بسنده عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا تقطعوا الخبز بالسكين ولكن اكسروه باليد وليكسر لكم، خالفوا العجم.

وما رواه في نفس الباب بسنده عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال : لا تقطعوا الخبز بالسكين ولكن اكسروه باليد وخالفوا العجم.

أمّا تشنيع المخالفين فهذا لجهلهم اللامتناهي لأنّ عين هذه الروايات موجودة في كتبهم: ففي المعجم الكبير للطبراني 23/285: عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تقطعوا الخبز بالسكين كما تقطعه الأعاجم وإذا أراد أحدكم أن يأكل اللحم فلا يقطعه بالسكين ولكن ليأخذه بيده فلينهشه بفيه فإنه أهنأ وأمرأ.

وأخرجه البيهقي في شعب الإيمان 5/114 والهيثمي في مجمع الزوائد 5/137 وقد أفتى بمضمونه جملة من فقهائهم: منهم الحصكفي في الدر المختار 6/703: وأما تقبيل الخبز فحرر الشافعية أنه بدعة مباحة، وقيل حسنة, وقالوا: يكره دوسه لا بوسه . ذكره ابن قاسم في حاشيته على شرح المنهاج لابن جر في بحث الوليمة، وقواعدنا لا تأباه ، وجاء: لا تقطعوا الخبز بالسكين وأكرموه فإن الله أكرمه. وذكر نظام الدين في الفتاوى الهندية 43/316: قال علاء الترجماني يكره قطع الخبز بالسكين وقال أبو الفضل الكرماني وأبو حامد لا يكره ، كذا في القنية وسئل عنها علي بن أحمد فقال ينظر إن كان خبز مكة معجونا بالحليب فلا يكره ، ولا بأس ، وأما إذا لم يكن كذلك فهو من أخلاق الأعاجم ، كذا في التتارخانية ناقلا عن اليتيمة.

ومن باب النقض نقول لهؤلاء: إن كنتم تشنّعون بهذه المسألة مع وجود الأحاديث فيها فماذا تقولون في ما يقوله ابن تيمية الحرّاني في فتاواه 21/522: أكل الشوي والشريح جائز سواء غسل اللحم أو لم يغسل بل غسل لحم الذبيحة بدعة فما زال الصحابة رضي الله عنهم على عهد النبي يأخذون اللحم فيطبخونه ويأكلونه بغير غسله وكانوا يرون الدم في القدر خطوطا.

فابن تيمية يحكم بأن غسل اللحم بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار!

التقييم التقييم:
  1 / 5.0
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 خدمة الواتساب
http://ahmdi.org/whatsapp.png

   أرسل (سجل) إلى:

 

009647721146059

 جديد الكتب

 كلامكم نور
عن الإمام الصادق (ع): أنّ الله تعالى أمهر فاطمة عليها السلام ربع الدنيا، فربعها له، وأمهرها الجنة والنار، تدخل أعداءها النار، وتدخل أولياءها الجنة، وهي الصديقة الكبرى، وعلى معرفتها دارت القرون الأول
 أرسل سؤالك

http://ahmdi.org/templates/default/icons/link.gif أرســل ســؤالك

 مرئية مختارة
 كتاب مختار