القائمة الرئيسية:
 البحث:
 صورة مختارة


الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة » متفرقات » لماذا يطأطأ الثور رأسه؟
 متفرقات

الأسئلة والأجوبة لماذا يطأطأ الثور رأسه؟

القسم القسم: متفرقات السائل السائل: مؤيد الصغير الشخص المجيب: الشيخ أحمد سلمان التاريخ التاريخ: 2014/08/30 المشاهدات المشاهدات: 1812 التعليقات التعليقات: 1
السؤال:

يتناقل بعض المخالفين مقطعا لأحد خطباء الكويت (...) وهو يذكر رواية مفادها أنّ الثور نكّس رأسه لأن بني إسرائيل عبدوه من دون الله..

وقد إتخذوا هذا المقطع مادة دسمة للتندّر والسخرية من الشيعة ومن عقيدتهم..

فما رأيكم في هذه الرواية؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلّ على محمد وآل محمد

 

لا يترك هؤلاء (السفهاء) عادتهم في الضحك والاستهزاء من المسلمين بدون سبب, ولو دُعوا إلى حوار علمي لرأيتهم أول الناس اعراضا عنه وفرارا منه, بل دأبهم هو محاولة فضح فلان وتعرية فلان وكشف حقيقة فلان..

أمّا ردّا على هذا المقطع, فالرواية التي ذكرها الخطيب في المقطع هي ما ذكره الصدوق في كتابه علل الشرائع قال:

2/494: حدثنا أبو الحسن محمد بن عمرو بن علي بن عبد الله البصري قال حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد بن جبلة الواعظ ، قال : حدثنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي قال : حدثنا أبي قال حدثنا علي بن موسى الرضا عليه السلام عن أبيه عن آبائه عن علي بن أبي طالب عليهم السلام انه سأله رجل من أهل الشام عن مسائل فكان فيما سأله عن الثور ما باله غاض طرفه لا يرفع رأسه إلى السماء ؟ قال: حياء من الله عز وجل لما عبد قوم موسى العجل نكس رأسه.

وفي نفس المصدر: حدثنا أبو الحسن محمد بن عمرو بن علي بن عبد الله البصري قال :حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن حماد بن عمر النهاوندي بنهاوند قال حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن المستثنى بن أبي الخصيب بالمصيصة بالليل ، قال: حدثنا موسى بن الحسن بمدينة الرسول صلى الله عليه وآله قال : حدثنا إبراهيم بن شريح الكندي قال : حدثنا ابن وهب عن يحيى بن أيوب عن جميل بن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله أكرموا البقر فإنها سيد البهائم ما رفعت طرفها إلى السماء حياء من الله عز وجل منذ عبد العجل.

وبغضّ النظر عن المناقشة السندية لهذه الروايات نقول:

  • إنّ الخطيب لم يذكر هذه الرواية من باب الدليل أو البرهان على المسألة بل ذكرها من باب الشاهد وشتّان بين الأمرين, إذ أنّ الشواهد لا يشترط فيها الصحّة السندية ولا الاعتبار بل هي بمثابة القرائن التي تعضد قضية يحاول المتكلم اثباتها, وسياق الكلام كان حول إثبات وجود (الشعور والمعرفة) للحيوانات بحسب تعبيره, وهذه حقيقة قرآنية لا اختلاف فيها بل حتى الجمادات كما في قوله تعالى: (وإن من شيء إلّا يسبّح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم)

  • إنّ نفس هذه الرواية قد وردت في كتب أهل السنة والجماعة بل نجد أنّ ابن القيم قد احتجّ به لاثبات عقيدته في علوّ ربه فوق السماوات!

    قال في كتابه اجتماع الجيوش الاسلامية 302: قول النبي صلى الله عليه وسلم : أكرموا البقر: ذكر شيخ الإسلام الهروي بإسناده عن عبد اللّه بن وهب قال: "أكرموا البقر فإنها لم ترفع رأسها إلى السماء منذ عبد العجل حياء من اللّه عز وجل" ... وقد روي مرفوعاً ، عن ابن وهب ، عن يحيى بن أيوب ، عن أبي هند ، عن أنس قال : قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : "أكرموا البقر فإنها سيدة البهائم ، ما رفعت طرفها إلى السماء حياء من اللّه عز وجل منذ عُبِدَ العجل".. قلت: ولا يثبت رفعه، فإن أبا هند مجهول، والمقصود أن هذه فطرة الله التي فطر عليها الحيوان حتى أبلد الحيوان الذي نضرب ببلادته المثل وهو البقر.

    ثم أردف  بتعقيب يدافع فيه عن سبب ذكره لهذه القصة وقصص الحمر والبغال والجن وغيرهم والاستدلال بها في مسألة مهمّة من مسائل التوحيد!

  • إن كانت هذه القصة مدعاة للسخرية فماذا تقولون في:

    قصة القردة التي زنت فرجمتها القردة؟

    صحيح البخاري 4/238: عن عمرو بن ميمون قال رأيت في الجاهلية قردة اجتمع عليها قردة قد زنت فرجموها فرجمتها معه

    قصة البقرة التي تكلّم وجعلوا كلامه دليلا على إمامة الشيخين؟

    صحيح البخاري 3/67: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال بينما رجل راكب على بقرة التفتت إليه فقالت لم أخلق لهذا خلقت للحراثة قال آمنت به أنا وأبو بكر وعمر..

    قصة الذئب الذي تكلم وأصبح كلامه دليل إمامة الشيخين؟

    صحيح البخاري 3/67: اخذ الذئب شاة فتبعها الراعي فقال الذئب من لها يوم السبع يوم لا راعى لها غيري قال آمنت به انا وأبو بكر وعمر..

     

    والحمد لله ربّ العالمين...

التقييم التقييم:
  1 / 5.0
 التعليقات
الإسم: ماهر
الدولة: القطيف
النص: أحسنتم
رحم الله والديكم
التاريخ: 2014/09/03 06:09 am
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 خدمة الواتساب
http://ahmdi.org/whatsapp.png

   أرسل (سجل) إلى:

 

009647721146059

 جديد الكتب

 كلامكم نور
عن الإمام الصادق (ع): أنّ الله تعالى أمهر فاطمة عليها السلام ربع الدنيا، فربعها له، وأمهرها الجنة والنار، تدخل أعداءها النار، وتدخل أولياءها الجنة، وهي الصديقة الكبرى، وعلى معرفتها دارت القرون الأول
 أرسل سؤالك

http://ahmdi.org/templates/default/icons/link.gif أرســل ســؤالك

 مرئية مختارة
 كتاب مختار