القائمة الرئيسية:
 البحث:
 صورة مختارة


الصفحة الرئيسية » مناظرات » مناظرة مع شيخ وصال (عاصم هيثم أشكنتا) حول: من يتّبع أهل البيت ع؟
 مناظرات

المناظرات مناظرة مع شيخ وصال (عاصم هيثم أشكنتا) حول: من يتّبع أهل البيت ع؟

القسم القسم: مناظرات التاريخ التاريخ: 2016/06/15 المشاهدات المشاهدات: 5922 التعليقات التعليقات: 1

http://ahmdi.net/uploads/1466040859.png

 


 

 

سننقل في هذا الموضوع الحوار الذي دار بين الشيخ أحمد سلمان وبين الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا في مجموعة (منصة الشيخ خالد ابوعادي ونخبة من محاوري أهل السنة والجماعة) على الفيسبوك في موضوع (من يتَّبع أهل البيت عليهم السلام الشيعة أمْ السُّنة؟)

كتب عاشق أمير المؤمنين بتاريخ 6/ 6/ 2016م الساعة 11:36 مساءً :


الحوار الكتابي بين الشيخ الشيخ أحمد سلمان والشيخ عاصم هيثم اشكنتنا

سيتم الحوار إن شاء الله تعالى بين الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا والشيخ أحمد سلمان في هذه الصفحة بالشروط التالية :

١- موضوع الحوار هو: من يتبع أهل البيت عليهم السلام؟

٢- الحوار في شكل مداخلات على أن لا تتأخر مدة المداخلة عن ٤٨ ساعة.

٣- تحصر المشاركة في طرفي الحوار، ومن يريد التعليق يكون في مكان آخر لكي لا يتشتت الحوار.

٤- كل طرف يستدل على الآخر بما يعتقد به ويلتزمه من قرآن وأحاديث صحيحة وأقوال علماء مقبولين عنده.

٥- ينتهي الحوار بانسحاب أحد الطرفين أو بانقطاعه مدة ثلاثة أيام عن الرد.

٦- أي تجاوز من أحد الأطراف يعتبر هروباً من الحوار.

نرجو من جميع المتابعين الالتزام بالشرط رقم ٣

تنويه : المقصود بالمدة في الشرط رقم ٢ أن لا تتأخر المداخلة عن ٤٨ ساعة، ولكن يستطيع أي من المتحاورين أن يرد على مداخلة محاوره في مدة أقل، فله أن يرد بعد ساعة أو ساعتين أو خمس ساعات أو يوم وهكذا، فالمدة المذكورة هي الحد الأقصى لا أن كل مداخلة يجب الانتظار فيها لمدة ٤٨ ساعة.
وستكون المداخلة الأولى للشيخ أحمد سلمان في هذه الليلة الساعة ١٢ بتوقيت مكة المكرمة حسب الاتفاق مع الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا.

 


 

 

 

بداية المناظرة

كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 7/ 6/ 2016م الساعة 12:02 بعد منتصف الليل :

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد

بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله معزّ المؤمنين ومذلّ المشركين، قامع الكفرة المعتدين، رافع راية الحق فوق رايات المضلين، وصلواته على سيد النبيين وخير الخلق أجمعين محمد المصطفى نوره المبين، وعلى آله الأطهار الميامين لا سيّما وصيّه علي بن أبي طالب، إمام المتقين ويعسوب الدين وقاتل الناكثين والمارقين والقاسطين، وقسيم الجنة والنار في يوم الدين.

ثم أمّا بعد: فإنّه قد ظهر الشيخ عاصم هيثم في مقطع فيديو مدّعياً أنّ أهل السنة والجماعة هم الذين اتبعوا أهل بيت النبوة عليهم السلام أكثر من الشيعة وله على ذلك أدلة وبراهين؛ ومن هذا المنطلق عقد هذا الحوار وهو إثبات من يتّبع أهل البيت عليهم السلام فعلاً لا ادّعاءً: هل هم الشيعة الإمامية أم أهل السنة والجماعة؟

بالنسبة للشيعة يكفيهم دلالة على اتباعهم لأهل البيت عليهم السلام عدّة أمور:

1- اعتقادهم بالإمامة والعصمة لأهل البيت عليهم وهذا يلازمهم من جهة عملية وجوب طاعتهم والاقتداء بهم وعدم تقديم غيرهم عليهم.

2- اعتقادهم بأنّ أهل البيت هم مصدر من مصادر التشريع عندهم: وذلك أنّ مفهوم السنّة عند الشيعة الإمامية تشمل قول المعصوم وفعله وتقريره تماماً مثل النبي المصطفى صلّى الله عليه وآله وسلم.

وهب أنّ أحداً اعترض بأنّ الإمامة والعصمة لم تثبت لهم فكيف تتمسّكون بها كدليل على مدّعاكم؟

فنجيبه أنّ الحوار مبنيّ على أنّ كلّ طرف يلزم الآخر بما التزم، فالشيعة الإمامية التزموا بإمامتهم وعصمتهم ولذلك بنوا على حجّية سنّتهم ووجوب اتباعهم بل رتّبوا عليها الأثر في العقائد والفقه وغيرها من المعارف الدينية.

ورغم وضوح هذا الأمر عند كلّ عاقل فإنّي لن أكتفي في هذا الحوار بما قدّمناه بل سأذكر في كلّ مداخلة لي اعتراف كبار علماء أهل السنة والجماعة باتّباع الشيعة الإمامية لأهل البيت في أمور دينهم, وفي المقابل سأذكر في كلّ مداخلة أدلّة صحيحة صريحة على أنّ الطرف الثاني الذي يمثله الشيخ لم يتّبع أهل البيت عليهم السلام في شيء!

نبدأ على بركة الله فنقول:

عندما نرجع إلى ما قرّره علماء أهل السنة في علم أصول الفقه، نجد أنّه قد اجتمعت كلمتهم على عدم اعتبار حجيّة إجماع عترة النبي صلى الله عليه وآله نذكر على سبيل المثال:

• الزركشي في البحر المحيط 6/450: [المسألة] السادسة [إجماع أهل البيت] إجماع أهل البيت ليس بحجة، المراد بهم: علي، وفاطمة، والحسن، والحسين - رضوان الله عليهم -، خلافاً للشيعة، وبالغوا، فقالوا: قول علي حجة وحده.

يفهم من كلامه أنّ الشيعة اعتبروا إجماع الخمسة أصحاب الكساء حجّة بلا خلاف بينهم بل اعتبروا قول واحدهم حجّة كما قدّمنا سابقاً، لكنّه اعتبر أنّ هذا القول باطل ولا قيمة له والصحيح هو عدم حجّية إجماعهم فضلاً عن قول آحادهم!

• أبو اسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي في كتابه التبصرة في أصول الفقه 368: اتفاق أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بحجة وقالت الرافضة هو حجة لنا قوله تعالى {ويتبع غير سبيل المؤمنين} فعلق الوعيد على ترك سبيل المؤمنين فدل على أنه لا يتعلق ذلك بترك سبيل بعضهم وأيضاً قوله عليه السلام: أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم وهذا يدلّ على أنّه إذا ترك عليّاً عليه السلام وقلّد غيره يكون مهتدياً.

وكلامه صريح في أنّ الشيعة اعتبروا أنّ إجماع أهل البيت عليهم السلام حجة شرعية في دين الله بخلاف أهل السنة والجماعة الذين لم يقيموا لهذا الإجماع وزناً، بل كلامه صريح في جواز مخالفة علي عليه السلام والأخذ بقول غيره.

• الرازي في كتابه المحصول 4/169: إجماع العترة وحدها ليس بحجة خلافاً للزيدية والإمامية لنا أن علياً رضي الله عنه خالفه الصحابة في كثير من المسائل ولم يقل لأحد ممن خالفه إن قولي حجة فلا تخالفني.

ما ذكره يؤكد ما تقدّم فلا داعي للتعليق على قوله.

من هنا تبيّن أنّ إجماع العترة الطاهرة ليس بحجّة عند أهل السنة والجماعة فضلاً عن قول آحادهم بخلاف الشيعة الذين اعتبروا كلامهم ديناً يتعبّد به.

والسؤال هنا:
هل يوافق الشيخ على عدم حجيّة اجماع العترة الطاهرة؟
لو ثبت عن العترة مخالفتهم للصحابة فبقول من تأخذ؟

 

 

 

 


 

 

كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 7/ 6/ 2016م الساعة 12:03 بعد منتصف الليل (أي بعد مداخلة الشيخ أحمد سلمان بدقيقة واحدة) :

يااااااااااااااااااااااااااااااااااا لهوي استاذ احمد تريد اقرأ كل هذا


ثم كتب في الساعة 12:16 :

قرأته ووجدت انك تقول ان الشيعة يجمعون بقول اصحاب الكساء واهل السنة لايقولون بإجماعهم

لاشك أن اهل السنة لا يرونهم معصومين فبالتالي لايقولون أن إجماعهم حجة دينية اذا خالفت بقية الصحابة ولكن لا توجد اجماعات لعلي تخالف بقية الصحابة فهناك روايات آحاد عندنا مروية عن علي وتأخذ عندنا كمسح الخفين وغيرها من الفرائض

سؤالك اخذ عن العترة ام عن الصحابة بل نأخذ عن الإجماع الصحيح بين الصحابة فلو قال علي كذا وقال 50 صحابي غيره لأيدنا الإجماع وهناك اجتهاد من علي مثل حرق ابن سبأ بالنار وخالفه ابن عباس وقال لا يعذب بالنار إلا رب النار واهل السنة انقسمو بين اخذهم عن علي بجواز حرق المشرك وبين ابن عباس بحرمة الحرق

يعني اذا خالف علي اجماع الصحابة فلا يؤخذ بكلامه وإن أخذ بكلامه فلا ضرر في ذلك لأنه امام


ثم كتب في الساعة 12:22 :

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ( وَقَدْ تَنَازَعَ الْعُلَمَاءُ مِنْ أَصْحَابِ الْإِمَامِ أَحْمَد وَغَيْرِهِمْ فِي إجْمَاعِ الْخُلَفَاءِ وَفِي إجْمَاعِ الْعِتْرَةِ هَلْ هُوَ حُجَّةٌ يَجِبُ اتِّبَاعُهَا ؟ وَالصَّحِيحُ أَنَّ كِلَيْهِمَا حُجَّةٌ . فَإِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : { عَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ مِنْ بَعْدِي تَمَسَّكُوا بِهَا وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ } )

ـ قال الفخر الرازي في المحصول ( ج 4 صـ 173 ) بعد أن ناقش قول الزيدية والإمامية في استدلالهم بقوله تعالى : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ) على أن إجماع أهل البيت فقط هو الحجة : (فإن قلت بل هو صحيح ! قطعا لأن الأمة اتفقت على قبوله بعضهم للاستدلال به على أن إجماع العترة حجة وبعضهم للاستدلال به على فضيلتهم)

ـ وقال شيخ الإسلام أيضا في منهاج السنة :
( وهنا الوجه الثاني إن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن عترته أنها والكتاب لن يفترقا حتى يردا عليه الحوض وهو الصادق المصدوق فيدل على أن إجماع العترة حجة وهذا قول طائفة من أصحابنا وذكره القاضي في المعتمد ) ا . هـ

الرازي وشيخ الإسلام ابن تيمية يرى حجية اجماع العترة

قال الإمام عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب في جواب أهل السنة النبوية في نقض كلام الشيعة والزيدية : (قد تقدم الجواب عن حديث الثقلين، وما في معناه قريبا، وبينا أنها لا تدل على مقصود هذا المعترض، بل تدل على نقيض مقصوده، وإنما تدل على أن إجماع أهل البيت حجة، وأنهم لا يجمعون على باطل)

الإمام محمد ابن عبدالوهاب يرى حجية اجماع العترة


ثم كتب في الساعة 12:44 :

اكرر ما كتبته استاذ عاشق أمير المؤمنين

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ( وَقَدْ تَنَازَعَ الْعُلَمَاءُ مِنْ أَصْحَابِ الْإِمَامِ أَحْمَد وَغَيْرِهِمْ فِي إجْمَاعِ الْخُلَفَاءِ وَفِي إجْمَاعِ الْعِتْرَةِ هَلْ هُوَ حُجَّةٌ يَجِبُ اتِّبَاعُهَا ؟ وَالصَّحِيحُ أَنَّ كِلَيْهِمَا حُجَّةٌ . فَإِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : { عَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ مِنْ بَعْدِي تَمَسَّكُوا بِهَا وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ )

وقال شيخ الإسلام أيضا في منهاج السنة :
( وهنا الوجه الثاني إن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن عترته أنها والكتاب لن يفترقا حتى يردا عليه الحوض وهو الصادق المصدوق فيدل على أن إجماع العترة حجة وهذا قول طائفة من أصحابنا وذكره القاضي في المعتمد ) ا . هـ

قال الإمام عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب في جواب أهل السنة النبوية في نقض كلام الشيعة والزيدية : (قد تقدم الجواب عن حديث الثقلين، وما في معناه قريبا، وبينا أنها لا تدل على مقصود هذا المعترض، بل تدل على نقيض مقصوده، وإنما تدل على أن إجماع أهل البيت حجة، وأنهم لا يجمعون على باطل؛ لأن الله عصمهم من ذلك، كما عصم هذه الأمة أن تجتمع على ضلالة، وهذا قول طائفة من أصحاب أحمد وغيره، ذكره القاضي في المعتمد.)

 

 

 

 


 

 

كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 7/ 6/ 2016م الساعة 01:02 بعد منتصف الليل :

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الشيخ: (سؤالك اخذ عن العترة ام عن الصحابة بل نأخذ عن الإجماع الصحيح بين الصحابة فلو قال علي كذا وقال 50 صحابي غيره لأيدنا الإجماع وهناك اجتهاد من علي مثل حرق ابن سبأ بالنار وخالفه ابن عباس وقال لا يعذب بالنار إلا رب النار واهل السنة انقسمو بين اخذهم عن علي بجواز حرق المشرك وبين ابن عباس بحرمة الحرق يعني اذا خالف علي اجماع الصحابة فلا يؤخذ بكلامه وإن أخذ بكلامه فلا ضرر في ذلك لأنه امام)).

سلّم الشيخ بقولي ولم يناقش فيه بأنّ الشيعة أعلى الله برهانهم يعتقدون عصمة أهل البيت عليهم السلام ويرون أنّ أقوالهم وأفعالهم حجّة مطلقاً وهذا اعتراف منه بأنّنا قد اتبعنا العترة الطاهرة وجعلنا ذلك من مقوّمات مذهب الإمامية نصرهم الله.

أمّا في جوابه على ما ذكرته فقد حسم الحوار من أول مداخلة بقوله: (بل نأخذ عن الإجماع الصحيح بين الصحابة) إذ أنّ كلامه صريح في أنّه لا قيمة لقول علي عليه السلام إذا خولف وهذا تأييد منه للأقوال التي نقلناها!

وعليه فكيف تدّعي اتباعك للمرتضى عليه السلام وأنت تعلنها صراحة أنّك لا تقبل كلامه في حال المخالفة من غيره؟ هذا اعتراف صحيح منك على أنّ المدار في الحجية على الإجماع وعلي عليه السلام لا يختلف عن غيره من الصحابة إذ أنّه لا يعتدّ عندك بخلافه!

وكلام الشيخ هو أمر مسلّم عند القوم بل طبّقوه في عدّة موارد سأذكر أهمّها:

قال ابن عثيمين في التعليق على صحيح مسلم 9/80: لا يمكن أن نخطىء الصحابة رضي الله عنهم في بيعة أبي بكر ونصوّب علي بن أبي طالب فيما رأى، لأنّ ما رآه علي رضي الله عنه مخالف لظاهر ما جاءت به السنّة وهو أنّه أحقّ بالخلافة من أبي بكر وغيره لقرابته وذلك لوجوه..

وقال في 9/81: إجماع الصحابة رضي الله عنهم على بيعته –أبو بكر- بعد أن تداولوا الأمر وتنازعوا بعض الشيء في سقيفة بني ساعدة وفي النهاية أجمعوا على بيعة أبي بكر، وكان في نفس علي رضي الله عنه شيء من هذا لأنّه ظنّ أنّ أبا بكر استأثر بالأمر من دون قرابة الرسول عليه الصلاة والسلام وهو رأي لكن هذا الرأي لا يمكن أن يقدّم على رأي الصحابة رضي الله عنهم!!

وكلامه صريح في أنّه لا قيمة لرأي علي عليه السلام ولا أثر له عند المخالفة بل رأيه مساو لكلّ الصحابة بحيث إذا خولف يضرب برأيه عرض الجدار فأي اتباع تدعونه؟

وهنا أسأل الشيخ:

إذا كان رأي علي عليه السلام لا يعتدّ به عند المخالفة فكيف اتبعتموه إذن؟

فإن قلت أنّنا نتبّع مجموع الصحابة يكون هذا تسليماً منك بعدم وجود خصوصية لأهل البيت عليهم السلام عندكم بل هم متساوون مع غيرهم!

فهل لأهل البيت عليهم السلام لاسيما الخمسة أصحاب الكساء خصوصية عندكم؟
وهل من الممكن أن تعدّد لي صور اتباعكم لهم؟

 

 

 

 


 

 

كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 7/ 6/ 2016م الساعة 01:08 بعد منتصف الليل :

اتهمتني ان كلام علي لا حجية عندي بينما قلت لك ان علي لا يخالف الإجماع وإن ثبت وإن ثبت على الفرضية فنحن نأخذ بالإجماع ولا نأخذ بواحد سواء كان علي او كان عمر ولو اخذنا بقول علي وحده فلا ضير ولا ضرر لأنه يستحيل ان يكون اجتهاده باطلا يخرجك من الدين

أنا احقية خلافة علي من ابي بكر فقد اجمع معظم الصحابة على بيعة ابا بكر وان خالف القليل لايضر بالبيعة وقد بايع علي فلو كان يظن انه الأحق بالخلافة لما بايع هذا الإمام المغصوب حقه سقط استدلالك فنحن اتبعنا علي وبايع ابا بكر فهل انت تتبع عليا تابيع ابا بكر ؟؟؟

سؤالك عن صور اتباعنا لعلي

بايع علي عمر وعمثان وابا بكر فهل تبايع ؟؟؟

لم يلعن علي ابو بكر وعمر وعثمان فهل تتبعه ولا تلعن او تثبت بسند صحيح متصل انه لعن تفضل اجبني

 

 

 

 


 

 

كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 7/ 6/ 2016م الساعة 04:10 صباحاً :


بسم الله الرحمن الرحيم

ولله الحمد والمنة أعاد الشيخ نفس الجملة الأولى التي كفانا بها مؤونة الحوار، قال: (ان علي لا يخالف الإجماع وإن ثبت وإن ثبت على الفرضية فنحن نأخذ بالإجماع ولا نأخذ بواحد سواء كان علي او كان عمر)

وكلامه صريح هنا في ما نريده: إذ أنّ معنى الاتباع في اللغة هو السير في الأثر والتقفي ولذلك سمي ظلّ الشيء (تبع) لكونه لا يترك صاحبه أبداً، وكلام الشيخ هنا صريح في إمكانية مخالفة علي عليه السلام والأخذ بقول غيره من الصحابة وهذا مناف للاتباع!

فالشيخ يعيد ويكرّر نفس المسألة التي هي محور حوارنا وهي: من يتبّع أهل البيت عليهم السلام؟ إذ أنّه يقرّ أنّه لا مانع عندهم من عدم اتباع علي عليه السلام والأخذ بقول غيره وهو ما كنّا نروم الوصول له من البداية..

إذن ثبت بالإقرار الذي هو سيد الأدلّة أنّ أهل السنة لا يمانعون ولا يمنعون مخالفة علي عليه السلام واتباع غيره بل يمكن أن ينعقد الإجماع ويكون حجة عندهم حتى مع مخالفة علي عليه السلام بل كلّ أهل البيت صلوات الله عليهم!

بخلاف الشيعة الإمامية الذين يتعبّدون بقول علي وآل علي عليهم السلام ويبنون عليهم منظومتهم العقدية والفقهية والأخلاقية كما أقرّ بذلك جملة من علماء السنة على رأسهم شيخ إسلامكم ابن تيمية الحراني في كتابه الردّ على السبكي 2/697: والرافضة يجعلونهم معصومين كالرسول صلى الله عليه وآله ويجعلون كلّ ما قالوه قالوه نقلاً عن الرسول ويجعلون إجماع طائفتهم حجة معصومة وعلى هذه الأصول الثلاثة بنوا شرائع دينهم، لكن جمهور ما ينقلونه من الشريعة موافق بقول جمهور المسلمين فيه ما هو من مواقع الاجماع وفيه ما فيه نزاع بين أهل السنة، فليس الغالب فيما ينقلونه عن هؤلاء الأئمة من مسائل الشرع كذب بل الغالب عليه الصدق...!!

الله أكبر...

هذه شهادة من ابن تيمية الحراني من أنّ الشيعة بنوا مذهبهم على حجية قول أهل البيت عليهم السلام بل وهم صادقون في ما ينقلونه عنهم، فنحن بشهادته أتباع لأهل بيت المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.

سؤالي للشيخ:

هل هناك فرق عندك بين قول علي عليه السلام و قول معاوية بن أبي سفيان أو أبي سفيان أو هند بنت عتبة أو حتى وحشي قاتل الحمزة؟

إذا كنت تصرّح بإمكانية مخالفة ما ذهب إليه أهل البيت عليهم السلام لإجماع غيرهم فكيف تكون متبعاً لهم؟

 

 

 

 

 

 

 

 


 

كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 7/ 6/ 2016م الساعة 12:08 مساءً :

ان خالف علي رضي الله عنه الإجماع أو أخطأ فيرد كلامه لأنه غير معصوم عندنا المعصومون فقط الأنبياء انا اقصد الإتباع في الأمور الدينية والدنيوية ولنقل الان انك فزت بها لأنك تقول انه معصوم فكلامه كله حجة بينما عند اهل السنة كلام الأنبياء هو المعصوم وسالتك ولم تجبني حتى الان وسؤالي هو

اما جواب سؤالك لاحظ انني اجيبك بسرعة البرق اذا افتى علي وافتى معاوية فيؤخذ بقول علي رضي الله عنه حجة ودليلا واذا افتى عمر وافتى علي وأخذت انا عن فتوى علي واخذت انت عن فتوى عمر فلا يضرك شيئ فكلهم أئمة عندنا شفت الان كيف نتبع آل البيت

اجب عن سؤالي رغم انني اتيتك بأن محمد ابن عبدالوهاب قال ان اجماع آل البيت حجة وقال ابن تيمية اجماع آل البيت حجة وقال البيهقي اجماعهم حجة لأنه يستحيل تواطؤهم عن الخطأ تفضل اجب عن سؤالي




وقد اجبتك بقول محمد ابن عبدالوهاب




وقد اجبتك بموضوع ابن تيمية أنه قال يؤخذ بإجماع آل البيت




وهذا قول الفخر الرازي ايضا اذا هناك من علمائنا من يقر على اجماع وحجية اجماع آل البيت




كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 7/ 6/ 2016م الساعة 11:44 مساءً :


بسم الله الرحمن الرحيم

تجنبت الإجابة عن النقول التي احتججت بها لكي لا نحرجك أمام المتابعين ونواصل الحوار:

أمّا احتجاجك بقول الفخر الرازي فقد جانبت الصواب فيه لأمرين:

• أولاهما أنّ الفخر الرازي مطعون فيه عندكم بل قد كفرتموه وأخرجتموه من الدين، ويكفينا في المقام إيراد كلام ابن تيمية الحراني الذي قال في مجموع الفتاوى 13/180: وكان من أسباب دخول هؤلاء ديار المسلمين ظهور الإلحاد والنفاق والبدع حتى أنه صنف الرازي كتاباً في عبادة الكواكب والأصنام وعمل السحر سماه "السر المكتوم في السحر ومخاطبة النجوم".


وقال في كتابه درء تعارض العقل والنقل 1/311: بل قوم إبراهيم صلى الله عليه وسلم، كانوا يتخذونها أرباباً يدعونها ويتقربون إليها بالبناء عليها والدعوة لها والسجود والقرابين وغير ذلك، وهو دين المشركين الذين صنف الرازي كتابه على طريقتهم وسماه السر المكتوم في دعوة الكواكب والنجوم والسحر والطلاسم والعزائم.

فهل تستدلّ علينا بقول رجل كافر عندكم؟
عجيب أمرك يا هذا

• وثانيها: أنّك لم تقرأ كلام الرازي كاملاً في المحصول بل اقتطعت جزءاً منه دون أن تعي بقية كلامه فهو الذي يقول في أول الباب 4/169: إجماع العترة وحدها ليس بحجّة خلافاً للزيدية والإمامية لنا أن علياً رضي الله عنه خالفه الصحابة في كثير من المسائل ولم يقل لأحد ممن خالفه إن قولي حجة فلا تخالفني...؛ ثم ساق أدلة الزيدية والإمامية وناقشها محاولاً تفنيدها، وما نقلتموه هو احتمال ذكره الرازي لدلالة الآية ثم ردّه بقوله 4/174: والجواب عن التمسك بالمعنى أنه باطل بزوجاته صلى الله عليه وسلم فإنهن شاهدن أكثر احواله مع أن قولهن ليس وحده بحجة.

فنرجو من الشيخ تحري الدقة في النقل واحترام مستوى الحوار.


أمّا بالنسبة لقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب: ( قد تقدم الجواب عن حديث الثقلين، وما في معناه قريبا، وبينا أنها لا تدل على مقصود هذا المعترض، بل تدل على نقيض مقصوده، وإنما تدل على أن إجماع أهل البيت حجة، وأنهم لا يجمعون على باطل)، فإنّك قد بترت تتمّة كلامه التي تثبت خلاف مدّعاك، وهي قوله: (لأن الله عصمهم من ذلك، كما عصم هذه الأمة أن تجتمع على ضلالة، وهذا قول طائفة من أصحاب أحمد وغيره، ذكره القاضي في المعتمد)

ولا دلالة في كلامه أنّه يتبنّى هذا الرأي بل نسبه إلى بعض أصحاب أحمد ولم يسمّهم!

والطامة الكبرى هي بقية كلامه الذي قال فيه: ومن العجب قوله: قال بعض أهل التحقيق: إن حديث الثقلين متلقى بالقبول، والأمة مجمعة على صحة هذا الحديث. وهذا كذب ظاهر، فإن حديث زيد بن أرقم الذي في صحيح مسلم الذي فيه ذكر الثقلين، قد طعن فيه غير واحد من أهل العلم بالأحاديث والأخبار، كأبي حاتم الرازي، وأبي داود السجستاني، فأهل الحديث اختلفوا في صحته: فصححه بعضهم، وطعن فيه بعضهم، فضلاً عن جميع الأمة وأما الأحاديث الأخرى التي ذكرها فليست في دواوين الإسلام المعتمدة كالصحيحين والسنن الأربعة، وإنما يرويها بعض أهل الحديث المتأخرين الذين يروون الصحيح، والضعيف، والموضوع، وعلى تقدير صحتها، فليس فيها حجة على العصمة، ولا على الإمامة؛ لأنها عامة في جميع أهل البيت. ومعلوم أن بني العباس من أهل البيت، وهم عند هذا المعترض من أئمة الجور والظلم، فمدلول هذه الأحاديث يناقض مذهب هذا المعترض، وأشباهه من أهل البدع، والله أعلم.


فهو يطعن في صحّة حديث الثقلين الذي تمسّك به من صحّح إجماع العترة بل وأدخل فيهم بني العباس!!

أمّا كلام ابن تيمية الذي ذكرته فهو أيضاً مبتور كسابقه، إذ أنّ ابن تيمية نسب الرأي إلى بعض الحنابلة ولم يصرّح بأنّه يتبنّاه، بخلاف ما ورد في المسودة في أصول الفقه 1/133: إجماع أهل البيت لا يكون حجة على غيرهم خلافاً للشيعة وقد ذكر القاضي في المعتمد هو وطائفة من العلماء أن العترة لا تجتمع على خطأ كما في حديث الترمذى..؛ والكلام هنا صريح في أنّ آل تيمية لا يرون حجّية إجماع العترة الطاهرة!

فكيف تحتجّ علينا بابن تيمية وهذا رأيه؟؟


أمّا قول البيهقي الذي ذكرته في مداخلتك الأخيرة: فلماذا لم تنقل نصّ كلامه؟ ولماذا لم تذكر مصدرك؟ هل هذا هو الحوار العلمي عندك؟

ولو سلّمنا بصحّة ما نقلته فإنّ هذا لا يقدّم ولا يؤخّر شيئاً، لأنّ العبرة في الاحتجاج بالرأي المشهور لا بالآراء الخاصة، وقد نصّ الشوكاني على أنّ عدم حجية إجماع العترة هو رأي الجمهور، قال في إرشاد الفحول 1/222: وذهب الجمهور أيضاً إلى أن إجماع العترة وحدها ليس بحجة، وقالت الزيدية والإمامية: هو حجة.


أمّا بالنسبة لسؤالك حول خلافة أبي بكر وعمر والبراءة منهما فنقاشنا يدور حول أصل اتباع أهل البيت عليهم السلام لا حول الأمور الجزئية التي تنازعنا فيها بل حول المنهج الذي سار عليه كلّ واحد منّا: فأنا ألتزم باتباع أهل البيت عليهم السلام في كلّ كبيرة وصغيرة وأعتبر قولهم حجّة وكلّ شيء ثبت عنهم هو دين ألقى الله به يوم القيامة.
بهذا أكون قد أجبت على كلّ أسئلتك...

قال الشيخ: (ان خالف علي رضي الله عنه الإجماع أو أخطأ فيرد كلامه لأنه غير معصوم عندنا المعصومون فقط الأنبياء انا اقصد الإتباع في الأمور الدينية والدنيوية ولنقل الان انك فزت بها لأنك تقول انه معصوم فكلامه كله حجة بينما عند اهل السنة كلام الأنبياء هو المعصوم)

اعتبر هذا الأمر إقراراً جديداً بأنّك لا تتبّع أهل البيت عليهم السلام بل اعتراف بالهزيمة أمام الملأ وهو أنّنا نتبّع علياً عليه السلام وأنتم لا تتبّعونه!


وسؤالي هو: إذن لماذا ادعيت في قناتك أنّكم تتبعون أهل البيت عليهم السلام أكثر من الشيعة؟؟

وادعيت أنّك أفحمت المستبصر؟

إذا كان علي عليه السلام لا خصوصية له على بقية الصحابة ولا قيمة لكلامه إذا خالف البقية فأي اتباع هذا؟

نرجو من الشيخ أن يظهر على قناة (صفا) مرة أخرى ويعتذر عن تلك الدعوى العظيمة التي أطلقها!
ويقرّ أمام الكلّ أنّ الشيعة هم من اتبعوا أهل البيت عليهم السلام كما شهد بذلك ابن تيمية الحراني...

والحمد لله رب العالمين...

 

 

 


 

كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 7/ 6/ 2016م الساعة 11:52 مساءً :

اولا قولك انك لا تريد احراجي امام الملأ فهذا عيب في الحوار لأنه لا احراج في احقاق الحق

الأمر الثاني قلت ان ابن تيمية كفر الفخر الرازي لأنه انحاز ولكنك بترت كلامك كما اتهمتني بالبتر نسيت انه ذكر في كتابه بيان تلبيس الجهمية انه تاب عن ذلك الفخر الرازي والفخر الرازي اشعري وليس سنيا

الأمر الاخر سألتني عن هل اتبع عليا فقد اعلنت التحدي الان بكل صغيرة وكبيرة انني اتبع علي لا تلزمني بإجماع ال البيت لأنهم ليسو معصومين هذا تضارب منك في المعلومات انت قلي هل بايعت ابا بكر وعمر كما بايع علي ابا بكر وعمر اقول لك نعم

لم تجيبني على سؤالي غير انك قلت كلام انشائي السؤال هل تبايع ابو بكر وعمر وعثمان كما بايعهم علي قل نعم وبهذا اطالبك بالدليل او انك لا تتبع علي

أما انني اخذ بإجماعهم فأنا عندي ابو بكر وعمر وعثمان افضل من علي لكن التحدي عن الإتباع هل اتبعت عليا ومنعتم اللطم والتطبير والزحف على القبور ؟؟؟ اتبعتم عليا في بيعته للثلاثة ؟؟؟ هل اتبعتم الحسن في بيعته لمعاوية ؟؟؟ الان اجبني بارك الله فيك نعم او لا

 

 

 


كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 8/ 6/ 2016م الساعة 02:49 بعد منتصف الليل :


بسم الله الرحمن الرحيم

أمّا قولك: (قلت ان ابن تيمية كفر الفخر الرازي لأنه انحاز ولكنك بترت كلامك كما اتهمتني بالبتر نسيت انه ذكر في كتابه بيان تلبيس الجهمية انه تاب عن ذلك الفخر الرازي) فهذا من العجب العجاب!
إذ كيف تتهمني بالبتر وأنا أساساً لم أحتجّ بكلام ابن تيمية في كتابه بيان تلبيس الجهمية بل ذكرت كتابين آخرين عنه؟!

والعجيب أنّك تتّهمني بالبتر ووقعت فيه حيث أنّ ابن تيمية لم يجزم بتوبة الرازي بل ذكرها على نحو الاحتمال لا القطع، فهو يقول في 3/54: (فمن تكون هذه حاله في الشرك وعبادة الأوثان كيف يصلح أن يذم أهل التوحيد الذين يعبدون الله تعالى لا يشركون به شيئًا ولم يعبدوا لا شمسًا ولا قمرًا ولا كوكبًا ولا وثنًا بل يرون الجهاد لهؤلاء المشركين الذين ارتد إليهم أبو معشر والرازي وغيرهما مدة وإن كانوا رَجَعوا عن هذه الردة إلى الإسلام فإن سرائرهم عند الله لكن لا نزاع بين المسلمين أن الأمر بالشرك كفر وردّة إذا كان من مسلم وأن مدحه والثناء عليه والترغيب فيه كفر وردّة إذا كان من مسلم)


وأمّا قولك: (والفخر الرازي اشعري وليس سنيا)
فإنّ هذا من العجب العجاب، فإن كنت لا تعتقد بسنيّته فلماذا تحتجّ به؟ ولماذا حاولت نقضي كلامي حول حجية الإجماع برأي رجل لا ترى أنّه على مذهبك؟


وأمّا قولك (الأمر الاخر سألتني عن هل اتبع عليا فقد اعلنت التحدي الان بكل صغيرة وكبيرة انني اتبع علي لا تلزمني بإجماع ال البيت لأنهم ليسو معصومين هذا تضارب منك في المعلومات)

فالتهافت واضح في كلامك، فأنت تقول أنّك تتبع علياً في كلّ صغيرة وكبيرة وفي نفس الوقت تقول أنّ رأيه لا قيمة له إذا خالفه بقيّة الصحابة؟!


أمّا سؤالك الذي سألتنيه فقد أجبتك بجواب واضح وصريح وهو أنّي أتبع علياً وآل علي في كلّ كبيرة وصغيرة، فأنا سلم لمن سالمهم وحرب لمن حاربهم موال لمن والاهم معاد لمن عاداهم، والنقاط التي ذكرتها هي محلّ خلاف بيننا وكلّ واحدة فيها هي موضوع كامل يمكن أن يفتح للنقاش.


ننتظر ردّك في هذه الأمور:

لماذا حرّفت كلام الرازي الصريح في عدم حجية إجماع العترة؟

لماذا نسبت لابن عبد الوهاب أنّه يرى حجية إجماع العترة والحال أنّه مجرد ناقل؟

لماذا نسبت لابن تيمية القول بحجية إجماع العترة وقد تبين خلافه؟

أين كلام البيهقي الذي قال فيه بحجية كلام العترة؟

لماذا لم تردّ على كلام ابن تيمية الصريح في اتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام؟

أزيدك من الشعر بيتا لتقرّ عيناً: قال ابن القيم في الصواعق المرسلة 2/616: التاسع : إن فقهاء الإمامية من أولهم إلى آخرهم ينقلون عن أهل البيت أنه لا يقع الطلاق المحلوف به ، وهذا متواتر عندهم عن جعفر بن محمد وغيره من أهل البيت وهبّ أن مكابراً كذَّبهم كلهم ، وقال : قد تواطئوا على الكذب عن أهل البيت ففي القوم فقهاء ، وأصحاب علم ، ونظر في اجتهاد - وإن كانوا مُخطئين مُبتدعين في أمر الصحابة - فلا يُوجب ذلك الحكم عليهم كلهم بالكذب والجهل وقد روى أصحاب الصحيح عن جماعة من الشيعة ، وحملوا حديثهم ، واحتجَّ به المسلمون ، ولم يزل الفقهاء ينقلون خلافهم ، ويبحثون معهم والقوم وإن أخطأوا في بعض المواضع لم يلزم من ذلك أن يكون جميع ما قالوه خطأ حتى يرد عليهم هذا - لو انفردوا بذلك عن الأمة - فكيف وقد وافقوا في قولهم من قد حكينا قولهم وغيره ممن لم تقف على قوله.

فابن القيم يشهد أيضاً أنّ الشيعة قد أخذوا عن أهل البيت دينهم ونقلوا عنهم شريعتهم ولا يمكن اتهامهم بالكذب!

أجب يا شيخ: كيف تتهم الشيعة بعدم اتباعهم للآل وعلماؤك يشهدون بذلك؟
وكيف تدعي اتباعك لأهل البيت وأنت تقول بجواز مخالفتهم؟

 

 

 

 


كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 8/ 6/ 2016م الساعة 02:26 مساءً :


الموضوع يتكلم عن تتبع آل البيت وتطرقت للإبن تيمية ورددت عليك تنزلا مني وقلت انه تاب ثم تعترف بعضمة لسانك ان ابن تيمية لم يجزم وكأنك كنت مع ابن تيمية تشرب قهوة لا يليق هذا بك علمائي اصدق منك نقلا ان ابن تيمية تاب منها انتهت القضية لا تشكل علينا خطأ عالم فهو غير معصوم كفر ثم تراجع لايضره ذلك شيئ

الفخر الرازي اشعريا احتج به في موافقة القرآن وسنة نبيي بسند صحيح متصل ما عندي مانع كما ان في رواتنا شيعة نأخذ بهم وكما ان الشوكاني والصنعاني شيعة زيدية ونأخذ منهم الصحيح انتهت القضية الان

اما قولك عن آل البيت واجماعهم واني تناقضت معهم انا اسلم لك الان انني أؤمن بإجماع آل البيت وسآخذ بفتاوى طلاب احمد في ذلك ماعندي مانه لم تجبني على سؤالي ولن تجيب ورب الكعبة

بايع علي ابو بكر وعمر وعثمان هل تبايعهم كما بايعناهم نحن واتبعنا علي ؟؟

لم يطعن علي بعائشة وحفصة فهل تتبعه ولا تطعن به انت ؟؟

بايع الحسن معاوية هل تبايع الحسن معاوية ؟؟؟

قال الحسين لو كان عمر موجودا لنصرني كنصرته جدي فهل تؤمن ان عمر ينصر الحسين كما نصر جده ؟؟؟



ثم كتب في الساعة 02:34 :

ننتظر ردّك في هذه الأمور:
لماذا حرّفت كلام الرازي الصريح في عدم حجية إجماع العترة؟

كذبت في الأولى وهذا كلامه كاملا
ـ قال الفخر الرازي في المحصول ( ج 4 صـ 173 ) بعد أن ناقش قول الزيدية والإمامية في استدلالهم بقوله تعالى : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ) على أن إجماع أهل البيت فقط هو الحجة : (فإن قلت بل هو صحيح ! قطعا لأن الأمة اتفقت على قبوله بعضهم للاستدلال به على أن إجماع العترة حجة وبعضهم للاستدلال به على فضيلتهم ، قلت : قد تقدم أن هذا لا يفيد القطع بالصحة سلمنا صحة الخبر لكنه يقتضي وجوب التمسك بالكتاب والعترة وذلك مسلم فلم قلتم إن قول العترة وحدها حجة ؟) ا . هـ أي لم قلتم أن إجماع غيرهم باطل

يقول ان اجماع العترة صحيح واجماع غيرهم صحيح ولا يعني ان اجماع غير آل البيت باطل فقد كذبت علي

لماذا نسبت لابن عبد الوهاب أنّه يرى حجية إجماع العترة والحال أنّه مجرد ناقل؟

ـ قال الإمام عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب في جواب أهل السنة النبوية في نقض كلام الشيعة والزيدية : (قد تقدم الجواب عن حديث الثقلين، وما في معناه قريبا، وبينا أنها لا تدل على مقصود هذا المعترض، بل تدل على نقيض مقصوده، وإنما تدل على أن إجماع أهل البيت حجة، وأنهم لا يجمعون على باطل؛ لأن الله عصمهم من ذلك، كما عصم هذه الأمة أن تجتمع على ضلالة، وهذا قول طائفة من أصحاب أحمد وغيره، ذكره القاضي في المعتمد.) ا . هـ

الإمام محمد ابن عبدالوهاب قال وهذا قول طائفة من اصحاب احمد وذكره القاضي في المعتمد فهل هو مجرد ناقل ؟؟؟ عجيب امرك رجل قال فقد تقدم الجواب ثم اجاب ان اجماعهم حجة

لماذا نسبت لابن تيمية القول بحجية إجماع العترة وقد تبين خلافه؟

اين خلاف ابن تيمية وقد نقلت لك الصفحة والكتاب ـ قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ( وَقَدْ تَنَازَعَ الْعُلَمَاءُ مِنْ أَصْحَابِ الْإِمَامِ أَحْمَد وَغَيْرِهِمْ فِي إجْمَاعِ الْخُلَفَاءِ وَفِي إجْمَاعِ الْعِتْرَةِ هَلْ هُوَ حُجَّةٌ يَجِبُ اتِّبَاعُهَا ؟ وَالصَّحِيحُ أَنَّ كِلَيْهِمَا حُجَّةٌ )
قال ابن تيمية وأن كليهما حجة يعني اجماع العترة واجماع الصحابة حجة

أين كلام البيهقي الذي قال فيه بحجية كلام العترة؟

المعذرة قصدت الفخر الرازي لاحظ تعليق الكتاب قلت :
الفخر الرازي إثبات الخلاف في المسألة .
وتبين من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية وأبي سليمان بن محمد بن عبد الوهاب أن هذا القول ذكره القاضي الفراء في المعتمد وهو قول بعض أصحاب أحمد وغيرهم، وقد رجحه شيخ الإسلام ابن تيمية على ان اجماع آل البيت حجة وإجماع الصحابة حجة



ثم كتب في الساعة 02:36 :

Majdi Odeh مازال السؤال قائما

بايع علي ابو بكر وعمر وعثمان هل تبايعهم كما بايعناهم نحن واتبعنا علي ؟؟

لم يطعن علي بعائشة وحفصة فهل تتبعه ولا تطعن به انت ؟؟

بايع الحسن معاوية هل تبايع الحسن معاوية ؟؟؟

قال الحسين لو كان عمر موجودا لنصرني كنصرته جدي فهل تؤمن ان عمر ينصر الحسين كما نصر جده ؟؟؟

هنا الإتباع الأساسي الذي صار خلاف السنة والشيعة به اتمنى الإجابة ولن اجيب على اي سؤال بعد ذلك حتى تجيب والزمك الإجابة يا أحمد سلمان

مو معقول اكرر السؤال 300 مرة لتجاوب قل نعم ابايع ابو بكر وعمر وعثمان كما بايعهم علي

 

 

 

 


كتب أحد مشرفي الصفحة Majdi Odeh بتاريخ 8/ 6/ 2016م الساعة 03:34 مساءً :


أحمد سلمان
اتمنى منك ان تجيب على سؤال الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا حتى لا نطيل بالموضوع اكثر من اللازم ...
انت ملزم الان برد على سؤاله وشرحت لك بالمرة الاخيرة هذا الشيء ..
ولا تجعلني احذف اي تعليق لك خارج عن الرد عليه


ثم كتب في الساعة 03:35 :

أحمد سلمان اعذرني ان تم حذف اي تعليق لك كان قصير او طويل بغير الرد على سؤال الشيخ عاصم .. وشكرا لك

 

 

 

 

 

 


كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 8/ 6/ 2016م الساعة 08:05 مساءً :

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد

أمّا قولك (الموضوع يتكلم عن تتبع آل البيت وتطرقت للإبن تيمية ورددت عليك تنزلا مني وقلت انه تاب ثم تعترف بعضمة لسانك ان ابن تيمية لم يجزم وكأنك كنت مع ابن تيمية تشرب قهوة لا يليق هذا بك علمائي اصدق منك نقلا ان ابن تيمية تاب منها انتهت القضية لا تشكل علينا خطأ عالم فهو غير معصوم كفر ثم تراجع لايضره ذلك شيئ)

فهو مجانب للصواب لأني لست من تقولت على ابن تيمية بل نقلت نصّ عبارته التي لم تنقلها وهي ظاهرة في عدم جزمه بتوبة الرازي بل نقلها على سبيل الاحتمال كما هو واضح لكلّ من يفهم اللغة العربية هذا مع غض النظر عن الأخطاء الإملائية في هذه الفقرة المتقدّمة.


أمّا قولك (الفخر الرازي اشعريا احتج به في موافقة القرآن وسنة نبيي بسند صحيح متصل ما عندي مانع)

فالمشكلة عندك وليست عندي لأنّك أنت الذي فتحت ملفّ أشعرية الرازي ونفيت أنّه من السنة وإلّا أنا قبلت احتجاجك به ومن يراجع كلامك السابق سيلتفت أنّك من تطرّقت لهذا الموضوع لا أنا.


أمّا قولك (اما قولك عن آل البيت واجماعهم واني تناقضت معهم انا اسلم لك الان انني أؤمن بإجماع آل البيت وسآخذ بفتاوى طلاب احمد في ذلك)

كلامك لا قيمة له ورأي لا وزن له لأنّني أناقش عقيدة أهل السنة والجماعة ولا أناقش عقيدة الشيخ عاصم هيثم وقد ذكرت في مداخلتي السابقة أنّ جمهور أهل السنّة قد حكموا بعدم حجية إجماع العترة الطاهرة.

أمّا كلامك حول رأي الرازي وابن تيمية وابن عبد الوهاب فسأترك الحكم للقرّاء إذ أنّ عبائرهم واضحة في نفي حجية إجماع العترة أو في نقل رأي من قال به لا أنّهم تبنّوها كما زعمت.


أمّا بالنسبة إلى أسئلتك (بايع علي ابو بكر وعمر وعثمان هل تبايعهم كما بايعناهم نحن واتبعنا علي ؟؟
لم يطعن علي بعائشة وحفصة فهل تتبعه ولا تطعن به انت ؟؟ بايع الحسن معاوية هل تبايع الحسن معاوية ؟؟؟
)

فقد كان جوابي صريحاً أنّي أتّبع أهل البيت في كلّ كبيرة وصغيرة وما ذكرته من بيعة الشيخين أو حال عائشة وحفصة أو بيعة معاوية فإنّه لم يثبت عندنا مثل هذا الكلام في حين أنّك تسوقها مساق المسلّمات عندنا!
ولو شئنا ناقشنا هذا الأمر بعد أن نغلق ملفّ الاتباع ونصل إلى نتيجة، فلازلنا في أول الطريق فلا تستعجل يا شيخ..


أمّا قولك (قال الحسين لو كان عمر موجودا لنصرني كنصرته جدي فهل تؤمن ان عمر ينصر الحسين كما نصر جده)

أرجو أن تذكر مصادر كلامك ولا تفتري على أهل البيت عليهم فإنّ الإنسان محاسب على كلّ حرف يصدر منه وكلّ كلمة يلوكها بين لحييه.


الآن أجبني عن:

- كلام ابن تيمية في اتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام

- كلام ابن القيم في اتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام

وأضيف إليك نصّاً مهمّاً ينفي اتباعكم لأهل البيت عليهم السلام لأكون قد وفيت بوعدي، قال ابن تيمية 7/529: قال الرافضي وفي الفقه الفقهاء يرجعون إليه: والجواب أن هذا كذب بين فليس في الأئمة الأربعة ولا غيرهم من أئمة الفقهاء من يرجع إليه في فقهه.


فشيخ إسلامكم يشهد بأنّ فقهكم لم تأخذوه من علي عليه السلام، فمن أين أخذتموه؟؟
وكيف اتبعتم علياً عليه السلام؟

 

 

 

 


كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 9/ 6/ 2016م الساعة 01:32 بعد منتصف الليل :

لا بل هي من المسلمات ولن اتنقل لأي نقطة اخرى لأنها هي سبب الفتنة بيننا انكم تطعنون وتلمزون برموزنا ونحن خرجنا لندافع ونذب عنهم وزعمتم ان طعنكم هذا تتبعون آل البيت فتحديناكم


https://www.youtube.com/watch?v=OFVjXpPZ_yE

الحيدري يقر ببيعة علي للأئمة



وكتب في الساعة 01:33 :

وهذه صورة بيعة علي للخلفاء





وكتب في الساعة 01:34 :

وهذا دليل قول الحسين عن عمر





وكتب في الساعة 01:36 :

فشيخ إسلامكم يشهد بأنّ فقهكم لم تأخذوه من علي عليه السلام، فمن أين أخذتموه؟؟
وكيف اتبعتم علياً عليه السلام؟


هذه الكذبة التي اتيت بها وافتريت بها على شيخ الإسلام سأرد عليك ب1966 حديث فقهي عن علي و108 حديث فقهي عن الصادق واولاده لكن ليس هذا جدالنا

انت قلت لي انا اتبع آل البيت بكل صغيرة وكبيرة وقد اجبتك بموضوع ابن تيمية ومحمد ابن عبدالوهاب ونقلت لك كلامهم لا تكرر كلامك فلسنا طلاب مدرسة



وكتب في الساعة 01:37 :

الان اثبتنا بيعة علي واثبتنا كلام الحسين والان اثبت بيعة الحسن هل تبايع كما بايعو قل نعم ابايع ابا بكر وعمر وعثمان وابايع معاوية ولا اطعن بزوجات النبي واتبع آل البيت كما فعلو تفضل




 

 

 

 

 

 

 


كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 9/ 6/ 2016م الساعة 05:53 صباحاً :


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد

أمّا قولك (هذه الكذبة التي اتيت بها وافتريت بها على شيخ الإسلام سأرد عليك ب1966 حديث فقهي عن علي و108 حديث فقهي عن الصادق واولاده لكن ليس هذا جدالنا)

فهذا من المضحكات المبكيات، إذ كيف يكون كلامي كذب وأنا قد نقلت نصّ كلام ابن تيمية؟! مثل هذا الكلام يمكن أن تمرّره على البسطاء من الناس لكن طلبة العلم والقرّاء المثقفين لن يقبلوا منك مثل هذه الترهات، فشيخ إسلامك يقول صريحاً (قال الرافضي و في الفقه الفقهاء يرجعون إليه: والجواب أن هذا كذب بين فليس في الأئمة الأربعة و لا غيرهم من أئمة الفقهاء من يرجع إليه في فقهه) وتأتي وتعبر هذا كذباً؟

إذن إما ابن تيمية الحراني كذّاب بحسب كلامك أو أنّك كذّاب بحسب دعواه! لأنّ كلّ واحد منكم ادّعى دعوى وحكم على نقيضها بالكذب فينتج أنّ أحدكما كاذب ولله الحمد والمنة.

ثمّ إنّ هذا العدد الذي ذكرته هو مجانب للصواب لعدّة أمور:

1. لأنّ الأحاديث في الحلال والحرام عندكم لا تبلغ لهذا العدد، نقل الصنعاني في توضيح الأفكار 1/64: وقال أحمد بن حنبل وسمعت ابن مهدي يقول الحلال والحرام من ذلك ثمانمائة وكذا قال اسحق بن راهويه عن يحيى بن سعيد وذكر القاضي أبو بكر بن العربي أن الذي في الصحيحين من أحاديث الأحكام نحو ألفي حديث وقال أبو بكر السختياني عن ابن المبارك تسعمائة وقال الحافظ ومرادهم بهذه العدة ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم: من أقواله الصريحة في الحلال والحرام وقال كل منهم بحسب ما وصل أليه ولهذا اختلفوا.


2. بل إنّ علماء المصطلح قد نصّوا على عدم بلوغ روايات علي عليه السلام لهذا العدد، قال القاسمي في قواعد التحديث 1/72: أكثرهم -يعني الصحابة- حديثاً، أبو هريرة، روى خمسة آلاف وثلائمائة وأربعة وسبعين حديثا؛ وروى عنه أكثر من ثمانمائة رجل وهو أحفظ الصحابة أسند البيهقي عن الشافعي أنه قال: "أبو هريرة أحفظ من روى الحديث في دهره". وروى ابن سعد أن ابن عمر كان يترحم عليه في جنازته ويقول: "كان يحفظ على المسلمين حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- "ثم عبد الله بن عمر روى ألفي حديث وستمائة وثلاثين حديثًا ثم أنس بن مالك روى ألفين، ومائتين وستة وثمانين حديثًا ثم ابن عباس روى ألفا وستمائه وستين حديثًا. ثم جابر بن عبد الله روى ألفًا وخمسمائة وأربعين حديثًا. ثم أبو سعيد الخدري سعد بن مالك روى ألفًا ومائة وسبعين حديثًا. ثم عائشة الصديقة أم المؤمنين روت ألفين ومائتين وعشرة وليس في الصحابة من يزيد حديثه على ألف غير هؤلاء.

وكلامه صريح في أنّ علي بن أبي طالب عليه السلام لم يبلغ حديثه الألف فمن أين جئت بهذا الرقم؟!


3. أضف إلى هذا لو سلّمنا وتنزّلنا بقبول هذا الرقم الذي ذكرته بلا دليل ولا برهان، فإنّنا نطالبك ببيان نسبة الصحيح منه، إذ أنّكم قد طعنتم في جلّ أصحاب علي عليه السلام ولم تتركوا أحداً منهم إلا وأسقطتم روايته فلعلّه لا يسلم من هذا العدد إلّا بضع روايات!


4. ولو كان الأمر بكثرة الرواية كما ذكرت فبإمكاني أن اتهمك بالنصب لأنّكم أكثرتم من الرواية عن النواصب لعنهم الله وأخزاهم، وشحنتم صحاحكم وسننكم من رواياتهم ولو شئت لجئتك بقائمة طويلة بأسماء النواصب الذين رويتم عنهم، فهل يعني هذا أنكم اتبعتموهم؟!

بل كلام الذهبي صريح في أنّ كثيراً من مروياتكم هي عن المبتدعة، قال في الميزان 1/5: فلو رد حديث هؤلاء لذهب جملة من الآثار النبوية، وهذه مفسدة بينة.


فهل يصحّ أن أقول أنكم اتبعتم المبتدعة؟؟


أمّا دليلكم الذي سقته حول قول الإمام الحسين عليه السلام الذي استدللت به فهو ممّا يضحك الثكلى، إذ أنّ هذا الكتاب مجرّد كتاب جامع لكلّ ما نسب للإمام الحسين عليه السلام، وقد صرّح الجامع في مقدّمة الكتاب بذلك، قال 1/ح: فالهدف هو جمع كلّ الكلام المنسوب للإمام الحسين عليه السلام رغم أنّ بعضها ضعيف أو مردود بعد التحقق والبحث فيها.

والرواية التي ذكرتها لم ترد في كتب الشيعة بل هي من طرقكم فتأمل بارك الله فيك ولا تتسرّع في القص واللصق دون تدبّر.



أمّا قولك (الان اثبتنا بيعة علي واثبتنا كلام الحسين والان اثبت بيعة الحسن هل تبايع كما بايعو قل نعم ابايع ابا بكر وعمر وعثمان وابايع معاوية ولا اطعن بزوجات النبي واتبع آل البيت كما فعلو تفضل)

فقد سبق أن أجبتك سابقاً ووضحت لك الأمر وهو أنّ علياً لم يبايع أحداً ممن غصب حقّه ولا الحسن عليه السلام ولا غيره وما نقلته من كتب الشيعة لا يعدو كونه عمل حاطب ليل، فإن شئت ناقشناك في الموضوع في مكان آخر، الآن موضوعنا هو أصل اتباع أهل البيت عليه السلام فلا تحاول الهروب من الموضوع وتغييره لتخفي عجزك عن الإجابة.


وفي هذه المداخلة أضيف لكم قولاً أصرح ممّا تقدّم ينصّ صراحة على عقيدة هؤلاء في آل البيت عليهم السلام، قال ابن عثيمين في شرح مختصر التحرير 549: كذلك ليس قول أهل البيت حجة فقول أهل البيت كقول غيرهم يعرض على الكتاب والسنة فإن دلّ الكتاب والسنة على أنّ ذلك صحيح فهو حجّة وإلّا فلا، وقوله (وهم علي وفاطمة ونجلاها رضي الله عنهم) ليس قولهم بإجماع ولا بحجة....فلو اتفق هؤلاء الأربعة على قول فليس قولهم بإجماع ولا حجة!

الله أكبر

هل هناك أوضح من هذا الكلام؟

نريد منك ردّاً على:

كلام ابن تيمية في اتباع الإمامية لأهل البيت عليهم السلام

كلام ابن القيم في اتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام

كلام ابن عثيمين في نفيه حجية إجماع الأربعة أصحاب الكساء

كثرت الأسئلة ولم نر منكم إلّا تهرّباً...

أين الجواب؟

 

 

 

 

 

 


كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 9/ 6/ 2016م الساعة 02:44 مساءً :


ياخي اتق الله يعني لمن تنشر بصفحتك اكاذيب نقول ماشي نشرت وانا غير موجود لكن أمام عيني تنشر اكاذيب احترم عقول المشاهدين لن ارد على موضوع ابن تيمية وسأورد لك 1966 حديث هنا امام الناس وأتحداك ان تعطيني سندا ضعيفا لها

Majdi Odeh
جوابه عن سؤالي في الصورة قال انه لم يبايع





ثم كتب في الساعة 02:45 :


https://www.youtube.com/watch?v=OFVjXpPZ_yE

هذا كلام الحيدري انه بايع من اصدق أحمد سلمان أم سماحة آية الله السيد كمال الحيدري



ثم كتب في الساعة 02:46 :

هذا سؤاله لي يا جماعة وشوفو جوابي له 300 مرة





ثم كتب في الساعة 02:48 :

وقد اجبتك عن الفخر الرازي قبل 3 أيام





محمد ابن عبدالوهاب





شيخ الإسلام ابن تيمية





ثم كتب في الساعة 02:50 :

اجب عن كلام الحيدري الان وسأورد لك 1966 حديث عن علي صحيحة السند متصلة وتقرأها على راحتك

 

 

 

 

 

 


كتب المشرف Majdi Odeh بتاريخ 9/ 6/ 2016م الساعة 03:53 مساءً :

أحمد سلمان
رد على كلام كمال الحيدري !!
واتمنى ان لا تذهب لموضوع اخر مثل السابق.. راجع ردود عاصم رد عليك اول باول واعاد الرد مرة اخرى فلا تطالبه الان بل انت الملزم ومطالب بالرد على ما اتاك به ..


ثم كتب في الساعة 03:59 :

ثم هل ضعفت وكذبت الطوسي!!
والطريحي النجفي !!
وضعفت الروايات بموسوعة كلمات الامام الحسين من هواك !!




فكتب الشيخ أحمد سلمان في الساعة 05:08 مساءً :

أولاً: أنت منسق ولا شأن لك بمضمون الحوار أترك شيخك يحاور فإن عجز فلا بأس أن تكون له ظهيراً.

ثانياً: قد نقلت ما كتب في مقدمة هذا الكتاب (موسوعة كلمات الإمام الحسين ع) والظاهر أنك لم تقرأ ما كتبت.

ثالثاً: الذي يحتجّ بشيء هو المطالب بإثبات صحته هذا هو الحوار العلمي لا أن ينقل من كلّ ما هبّ ودبّ وقد اتفقنا في بداية الحوار أن يلزم كلّ الآخر بما يلتزم.

رابعاً: نريد منك أن تكون منصفاً وتلزم شيخك بالإجابة على أسئلتي.

خامساً: أشكرك على تذكيرك لشيخك بأني قد أجبت في قضية البيعة.



فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 09:07 مساءً :

أحمد سلمان
اعتقد شيخي سيصيبه الملل من كثر ما اجاب على اسالتك واضطر بالاخير ان يصور لك كلامه الذي نقله ولو انك كنت تقرأه من البداية لما عدت عليه الكلام اكثر من مرة ..
ثانيا
لم تاتي بالدليل ومن ضعف ما نقل من كتاب موسوعة كلمات الامام الحسين فقط قلت من هواك ولم تاتي بالدليل ومن ضعف ما نقل .تفضل هات دليل كلامك حتى الزم شيخي فيه واكون منصف كما تفضلت وقلت

وللان لم تجبه على رد الحيدري




فكتب عاشق أمير المؤمنين في الساعة 09:58 مساءً :

الأخ Majdi Odeh

أرى انحيازاً واضحاً منكم للشيخ عاصم هيثم
فالشيخ أحمد سلمان أجاب عمّا طرحه الشيخ عاصم بوضوح

مثلاً : دخل الشيخ عاصم هيثم في أمور جزئية واعتبرها من المسلمات وأراد إلزام الشيعة بها، كقضية بيعة أبي بكر التي استدل عليها بكلام الحيدري!!

وعرض الشيخ أحمد سلمان كلام الشيخ المفيد الذي قال فيه : والمحققون من أهل الإمامة يقولون: لم يبايع ساعة قط.

ثم عقّب الشيخ أحمد سلمان بعد نقله لكلام الشيخ المفيد فقال : وعليه فرأي الإمامية هو أنّه لم يبايع قط ولا قيمة لكلام رجل معاصر في هذا الزمن أمام كلام شيخ الطائفة المفيد رضوان الله عليه.

فكيف يقال أن الشيخ أحمد سلمان لم يجب؟!

ولمعرفة مقام الشيخ المفيد عند الشيعة راجعوا:
سير أعلام النبلاء للذهبي ج١٧ ص٣٤٤
وتاريخ الإسلام للذهبي ج٩ ص٢٢٧ (تحقيق بشار عواد معروف) حيث قال الذهبي في ترجمة المفيد : كان رأس الرَّافضة وعالِمَهُم..

والبداية والنهاية لابن كثير ج١٥ ص٥٩٧ (طبعة التركي) حيث قال : محمد بن محمد بن النعمان، أبو عبد الله، المعروف بابن المُعَلِّم، شيخ الإماميَّة الرافضة، والمُصَنِّفُ لهم، والمُحامي عن حوزتهم...


مثال آخر : نقل الشيخ أحمد سلمان كلام ابن تيمية في منهاج السنة : والجواب أن هذا كذب بيِّن؛ فليس في الأئمة الأربعة - ولا غيرهم من أئمة الفقهاء - من يرجع إليه في فقهه...إلخ

فوجّه الشيخ عاصم اتهاماً للشيخ أحمد سلمان بأنه كذب على ابن تيمية، فعرض الشيخ أحمد وثيقة كلام ابن تيمية، ولم تلزموا الشيخ عصام ببطلان اتهامه حتى بعد عرض الوثيقة!!!


مثال ثالث : عرض الشيخ عاصم هيثم كلاماً منسوباً للإمام الحسين عليه السلام، فنقل الشيخ أحمد ما جاء في المقدمة : سعى المؤلفون إلى نقل الأحاديث كما هي في المصادر، ولم يغيّروا فيها شيئاً، مع احتمال خطأ الناسخين في بعض الموارد بشكل قوي، فالهدف هو جمع كل الكلام المنسوب إلى الإمام عليه السلام. رغم أن بعضها ضعيف أو مردود بعد التحقق والبحث فيها.

وذكر الشيخ أحمد أن هذا الكلام المنسوب ليس من مصادرنا.
ولكنكم بدل أن تُلزموا الشيخ عاصم بإثبات صحة الرواية التي احتج بها، تريدون إلزام الشيخ أحمد بإثبات ضعفها!!!!!!!


هذا مضافاً إلى عدم رد الشيخ عاصم على كلام ابن تيمية في كتاب (الرد على السبكي في مسألة تعليق الطلاق)، وكلام ابن القيم في كتاب (الصواعق المرسلة)، وكلام العثيمين الصريح بأن اتفاق أهل البيت ليس بإجماع ولا حجة، ومع ذلك لا نراكم تلزمون الشيخ عاصم بالجواب!!!




فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 10:07 مساءً :

عاشق أمير المؤمنين لم اكن اريد الرد على الشيخ احمد سلمان حتى لا يقول اني اتدخل اكثر وقلت اترك الامر لشيخ عاصم حين حضوره يقوم بالرد على ما طرحه لكن ارد عليك الان بما نسخته عن ما اتيتم به .. فما اتيتم به من قول المفيد اعتبره كلام متضارب ولا اتفاق عليه لاحظ كلمة ( ومنهم من يقول ) ومنهم من يقول أي انه كذا رأي وليس رأي واحد .. اما قول المفيد فقد ذكر وقال والمحققون من اهل الامامة يقولون !! يقولون من هم المحققون حتى لم يتم ذكرهم عزيزي هل فقط ناخذ كلام المفيد هكذا او يجب طرح الدليل !!!

شكرا لك على ملاحظتك عزيزي عاشق ونترك الامر لرد الطرفين لبعض


ثم كتب في الساعة 10:08 :

ملاحظة عزيزي عا شق أمير المؤمنين حتى لا تقول اني انحيازي لاحظ باخر التعليقات بعد كلام ورد الشيخ احمد سلمان اشرت لشيخ عاصم وطلبت منه الرد على ما اتى به احمد




فكتب عاشق أمير المؤمنين في الساعة 10:50 مساءً :

Majdi Odeh

أنا أيضاً لم أعلق إلا بعد ما رأيت الانحياز، ولم أكن أريد كتابة هذا التعليق أيضاً ولكنني وجدت أن من الضروري التعليق على ما تفضلت به.

قلتَ أنَّ كلام الشيخ المفيد متضارب ولا اتفاق عليه، واستدللت على ذلك بقوله (ومنهم من يقول) فاستنتجت وجود أكثر من رأي!!

وهذا اشتباه منك، فاختلاف الآراء نسبه المفيد إلى الأمة ولم ينسبه إلى الشيعة، وهذا نصّ كلامه : قد أجمعت (الأمة) على أنّ أمير المؤمنين عليه السلام تأخر عن بيعة أبي بكر (فالمقلل يقول): كان تأخره ثلاثة أيام، (ومنهم من يقول): تأخر حتى ماتت فاطمة عليها السلام ثم بايع بعد موتها، (ومنهم من يقول): تأخر أربعين يوماً، (ومنهم من يقول): تأخر ستة أشهر، (والمحققون من أهل الإمامة يقولون): لم يبايع ساعة قط.

فالاختلاف نسبه المفيد إلى مجموع الأمة لا الشيعة، أما رأي الشيعة فقد عبر عنه بقوله : والمحققون من أهل الإمامة يقولون: لم يبايع ساعة قط.

وقال في الصفحة التي بعدها : فثبت بما بيناه أنّ أمير المؤمنين عليه السلام لم يبايع أبا بكر على شيء من الوجوه كما ذكرناه وقدمناه...

ثم لنفترض أن كلامك صحيح (وهو ليس كذلك) وأن الشيعة فعلاً مختلفون، فمع تصريح كبير علماء الإمامية في زمانه الشيخ المفيد بعدم مبايعة علي عليه السلام لأبي بكر بل ونسبة ذلك إلى المحققين من أهل الإمامة بَطَلَ كلام الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا بأن المسألة من المسلمات وإصراره على هذا الأمر.

فأرجو مراعاة هذا الأمر وإلزام الشيخ عاصم هيثم بأن المسألة ليست من المسلمات فكيف يدعي أنها من المسلمات ويريد إلزام الشيخ أحمد سلمان بكونها من المسلمات!!!

وأرجو أن يستمر الحوار ثنائياً بين الشيخين فقط

كما أوصي الجميع - الشيعة قبل السنة - أن يلتزموا بذلك وأن يتجنبوا كتابة تأييد لأحد الشيخين في هذا المنشور، وإن أرادوا التعليق فليعلقوا في مكان آخر.

وختاماً أشكرك على سعة صدرك



 

 

 


كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 9/ 6/ 2016م الساعة 05:07 مساءً :


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد

أمّا قولك (ياخي اتق الله يعني لمن تنشر بصفحتك اكاذيب نقول ماشي نشرت وانا غير موجود لكن أمام عيني تنشر اكاذيب احترم عقول المشاهدين لن ارد على موضوع ابن تيمية وسأورد لك 1966 حديث هنا امام الناس وأتحداك ان تعطيني سندا ضعيفا لها)

فإنّك بصدد الردّ على ابن تيمية وليس الردّ علي فهو الذي ينفي أخذ الفقهاء عن علي عليه السلام وليس أنا، وهو الذي نفى رجوع أصحاب المذاهب الأربعة في الفقه له وليس أنا، فمشكلتك مع ابن تيمية شيخ إسلامك وليست مع أحمد سلمان.

وأنا بما أنّي أحاورك كممثّل المذهب السني سألزمك باعتراف ابن تيمية الحرّاني إلّا أن تأتيني بعالم بوزنه قد خطّأه في ذلك وأشار إلى بطلانه، أمّا جنابكم مع احترامي لكم فكلامك لا يساوي شسع نعل أمام كلام ابن تيمية الذي اعتبر هذه الدعوى التي ادعيتموها كذباً.

وسأرفق لكم سورة النص الكامل لكلام ابن تيمية لنعلم من الكذّاب...



أمّا قولك (هذا سؤاله لي يا جماعة وشوفو جوابي له 300 مرة)

فالظاهر أنّك لم تفهم سؤالي لذلك سأرأف بحالك وأعيد لك السؤال:

أين أجبت حول كلام ابن تيمية في كتابه (الرد على السبكي في مسألة الطلاق) والذي شهد فيه باتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام وصدقهم في ما نقلوه عنهم؟

أين أجبت عن كلام ابن القيم في كتابه (الصواعق المرسلة) والذي نصّ فيه على صدق فقهاء الإمامية في نقلهم عن أهل البيت عليهم السلام؟

أين جوابك على كلام ابن عثيمين في كتابه (شرح مختصر التحرير) أنّ أهل البيت أناس كغيرهم لا قيمة لأقوالهم ولا لإجماعهم؟

يا شيخ أسلوب التهرّب لن ينفع وكلّ حرف تكتبه مسجّل وأبشّرك أنّ كل هذا الحوار سينشر بعد الفراغ منه في شكل كتاب...



أمّا قضية بيعة أبي بكر، فإنّي لمّا نفيت القضية إنما نفيتها بدليل وقلت لكم أنّه عندي استعداد لمناقشتها من الألف إلى الياء في حوار مستقل، وما ذكرته هو رأي كبار علماء الطائفة، قال الشيخ المفيد رضوان الله عليه في كتاب الفصول المختارة 56: قد أجمعت الأمة على أن أمير المؤمنين - عليه السلام - تأخر عن بيعة أبي بكر فالمقلل يقول : كان تأخره ثلاثة أيام ، ومنهم من يقول : تأخر حتى ماتت فاطمة - عليها السلام - ثم بايع بعد موتها ، ومنهم من يقول : تأخر أربعين يوما ، ومنهم من يقول : تأخر ستة أشهر والمحققون من أهل الإمامة يقولون: لم يبايع ساعة قط فقد حصل الاجماع على تأخره عن البيعة ثم اختلفوا في بيعته بعد ذلك على ما قدمنا به الشرح.

وعليه فرأي الإمامية هو أنّه لم يبايع قط ولا قيمة لكلام رجل معاصر في هذا الزمن أمام كلام شيخ الطائفة المفيد رضوان الله عليه.


وفي هذه المداخلة سأضيف لك دليلاً آخر يثبت أنّكم لم تتبّعوا أهل البيت عليهم السلام، قال شيخ إسلامكم ابن تيمية في منهاج السنة 8/21: وهذا ابن عباس نقل عنه من التفسير ما شاء الله بالأسانيد الثابتة ليس في شيء منها ذكر علي وابن عباس يروى عن غير واحد من الصحابة يروى عن عمر وأبي هريرة وعبد الرحمن بن عوف وعن زيد بن ثابت وأبي بن كعب وأسامة بن زيد وغير واحد من المهاجرين والأنصار وروايته عن علي قليلة جداً ولم يخرج أصحاب الصحيح شيئاً من حديثه عن علي وخرجوا حديثه عن عمر وعبد الرحمن بن عوف وأبي هريرة وغيرهم وأيضاً فالتفسير أخذ عن غير ابن عباس أخذ عن ابن مسعود وغيره من الصحابة الذين لم يأخذوا عن علي شيئاً وما يعرف بأيدي المسلمين تفسير ثابت عنه وهذه كتب الحديث والتفسير مملوءة بالآثار عن الصحابة والتابعين والذي فيها عن علي قليل جداً وما ينقل في حقائق السلميّ من التفسير عن جعفر الصادق عامته كذب على جعفر كما قد كذب عليه غير ذلك كما تقدم.

الله أكبر...

حتى تفسير كتاب الله العزيز لم تأخذوه عن علي عليه السلام!

ابن تيمية يقول: (وأيضا فالتفسير أخذ عن غير ابن عباس أخذ عن ابن مسعود وغيره من الصحابة الذين لم يأخذوا عن علي شيئاً وما يعرف بأيدي المسلمين تفسير ثابت عنه وهذه كتب الحديث والتفسير مملوءة بالآثار عن الصحابة والتابعين والذي فيها عن علي قليل جداً)

فأي اتباع هذا؟

إجماع العترة ليس بحجة!

فقهاؤكم لم يرجعوا إلى علي عليه السلام في شيء!

المفسرون لم يأخذوا عنه شيء!

أرجو الجواب يا شيخ وعدم التهرب وتشتيت الحوار.



ثم كتب في الساعة 05:17 مساءً :

كلام المفيد





ثم كتب في الساعة 05:20 مساءً :

كلام ابن تيمية الذي كذبه الشيخ:






ثم كتب في الساعة 05:21 مساءً :

كلام ابن عثيمين:





ثم كتب في الساعة 05:43 مساءً :

الأخ المشرف: أجبت عن دعوى الشيخ 1966 حديث بأربعة أجوبة لم يتطرّق لأي جواب منها بل كرّر الأمر وأنا أطلب منك كمشرف أن تلزمه بالرد على جوابي لا تكرار نفس الاسطوانة

 

 

 


كتب المشرف Majdi Odeh بتاريخ 9/ 6/ 2016م الساعة 09:15 مساءً :

عاصم هيثم اشكنتنا
تفضل رد على رد احمد سلمان بما اتاك به




فكتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 10/ 6/ 2016م الساعة 12:41 بعد منتصف الليل :

فقد حصل الإجماع عن تأخره عن البيعة حصل الإجماع عن تأخره عن البيعة يعني بايع متأخرا تحتاج لأن تذاكر جيدا





ثم كتب في الساعة 12:46 :

الرد الثاني والتحدي قائم الان
مسند الإمام أحمد فقط لِعليّ رضي الله عنه (819) حديثا بالمكرر ومعروف ان مسند أحمد هو فقه
ولعليّ رضي الله عنه في مسند بَقيّ بن مخلد (586) حديثا

وله رضي الله عنه في الكُتُب الستة (322) حديثاً .

قول الدكتور علي الصِّلابي : ويُعتبر أمير المؤمنين عليّ أكثر الخلفاء الراشدين رواية لأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذا راجع إلى تأخّر وفاته عن بقية الخلفاء ، وكثرة الرواة عنه .

وروى الإمام مالك في الموطأ عن جعفر الصادق ، وتتلمذ عليه . 60 حديثا

قال ابن جزي : واعلم أنَّ الْمُفَسِّرِين على طَبَقَات . وقال ابن عباس : ما عندي من تفسير القرآن فهو عن علي بن أبي طالب . اهـ .

في مسألة من مسائل الطلاق : روى الإمام مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن أبي طالب أنه كان يقول : إذا آلى الرجل من امرأته لم يقع عليه طلاق وإن مضت الأربعة الأشهر حتى يُوقَف ، فإما أن يطلق وإما أن يفيء . قال مالك : وذلك الأمر عندنا .

انكر ما ذكرته الان انا وقل اني كذبت وانا اتيتك فقط ب6 علماء نقلو الفقه عن أئمة آل البيت



ثم كتب في الساعة 12:48 :

عدل من معلوماتك اننا لم نأخذ التفاسير عن علي ومسند ابن عباس ( 1660) حديثاً ، وله في الصحيحين (75) وانفرد البخاري له بـ (120) ومسلم بـ (9) .
ولابن عباس في تفسير ابن جرير الطبري (5809) روايات .

ابن عباس لوحده آلاف الروايات
وفي تفسير القرآن يروي أهل السنة وينقلون عن أئمة آل البيت .
وخذ على سبيل المثال : تفسير (ابن السبيل) قال ابن كثير : هو الضيف الذي يَنْزِل بالمسلمين ، وكذا قال مجاهد وسعيد بن جبير وأبو جعفر الباقر
وفي تفسير قوله تعالى : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) قال ابن كثير : وكذا قول أبي جعفر الباقر : نحن أهل الذِّكْر . ومُرَاده أن هذه الأمة أهل الذِّكْر صحيح



ثم كتب في الساعة 01:13 :

انتظر ردك يا سيد احمد على موضوع الحيدري هل كذب



ثم كتب في الساعة 01:28 :

استدلال ابن تيمية بآل البيت



 

 

 

 

 


كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 10/ 6/ 2016م الساعة 04:05 صباحاً :


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد

أمّا قولك (فقد حصل الإجماع عن تأخره عن البيعة حصل الإجماع عن تأخره عن البيعة يعني بايع متأخرا تحتاج لأن تذاكر جيدا)

فهذا يدلّ على مشكلة في قراءتك للنصّ ولعلّ هذا سبب عدم إجابتك على أسئلتي لكونك لا تستوعبها أساساً، فالمفيد ينصّ صراحة على عدم بيعة علي عليه السلام:

- قال: والمحققون من أهل الإمامة يقولون : لم يبايع ساعة قط.
- وقال بعدها: فمما يدل على أنه لم يبايع البتة أنه ليس يخلو...
- وقال أيضاً: فثبت بما بيناه أن أمير المؤمنين - عليه السلام - لم يبايع أبا بكر على شيء من الوجوه كما ذكرناه وقدمناه.

بل لو قرأت اسم الباب الذي نقلنا منه هذا النص لعلمت الحق وهو: (الدلالة على أنّ أمير المؤمنين عليه السلام لم يبايع أبا بكر)، وهذا إن دلّ على شيء فإنّه يدلّ على تخبّط وتسرّع في الرد وأنا أعذرك في هذا...



وأمّا قولك (مسند الإمام أحمد فقط لِعليّ رضي الله عنه (819) حديثا بالمكرر ومعروف ان مسند أحمد هو فقه ولعليّ رضي الله عنه في مسند بَقيّ بن مخلد (586) حديثا)

فهذه زلّة أخرى تصدر منك:

1. لم يقل أحد من العلماء ولا من طلبة العلم ولا من عامة الناس أنّ مسند أحمد هو فقه بل هو جامع لكلّ أصناف الروايات النبوية من عقيدة وفقه وتاريخ وفضائل وأخلاق وغيرها ولا ندري من أين أتيت بهذه الدعوى الغريبة؟!

2. أتمنّى منك يا شيخ أن تسقط المكرّرات من هذا العدد، إذ أنّ دأب أحمد بن حنبل أن ينقل الحديث الواحد بأكثر من طريق حتّى أنّه في بعض الموارد يكرّر الحديث خمس مرّات، وقد اعترفت أنّ هذا العدد بالمكرّر فأعطنا العدد الحقيقي.

3. كما نريد منك أن تكون صريحاً وتعلمنا بنسبة الحديث الصحيح من هذا العدد إذ أنّ الجميع يعلم أنّ مسند أحمد فيه الضعيف والمرسل والمنقطع بل فيه حتى الموضوع كما ذهب إلى ذلك جملة من علمائكم، فهل تستطيع أن تعطينا الصحيح من هذا العدد؟

4. أخيراً وبعد هذه الغربلة الطويلة مجرّد الرواية لا يعني الاتباع يا شيخ، وقد ذكرنا لك هذا الكلام لكنّك طويت عنه كشحاً، فأنتم رويتم عن الروافض أعلى الله برهانهم وعن النواصب خذلهم الله وعن الخوارج والقدرية والمرجئة بل حتى عن الكفّار!! فهل يعني أنّكم اتبعتم كلّ هؤلاء؟!

بهذا البيان أكون قد أجبتك على هذا التحدّي المزعوم الذي ذكرته جواباً وافياً كافياً شافياً لكلّ ذي بال.



وأمّا قولك (روى الإمام مالك في الموطأ عن جعفر الصادق ، وتتلمذ عليه . 60 حديثا)

فقد وقعت مرّة أخرى في فخّ شيخ إسلامك ابن تيمية الحراني، إذ أنّه يقول ردّاً عليك في منهاج السنة 7/531: قال الرافضي: " أما المالكية فأخذوا علمهم عنه وعن أولاده " والجواب: أنّ هذا كذب ظاهر، فهذا موطأ مالك ليس فيه عنه ولا عن (أحد) أولاده إلا قليل جداً، وجمهور ما فيه عن غيرهم، فيه عن جعفر تسعة أحاديث، ولم يرو مالك عن أحد من ذريته إلا عن جعفر، وكذلك الأحاديث التي في الصحاح، والسنن، والمساند منها قليل عن ولده، وجمهور ما فيها عن غيرهم.

فلا أدري كيف صارت التسعة أحاديث 60 حديثاً بقدرة قادر، ولا أدري من أين جاءت هذه التلمذة المزعومة التي ادعيتها وشيخ إسلامك ينفيها جملة وتفصيلاً!!



وأمّا قولك (قال ابن جزي : واعلم أنَّ الْمُفَسِّرِين على طَبَقَات . وقال ابن عباس : ما عندي من تفسير القرآن فهو عن علي بن أبي طالب)

وأيضاً هذه دعوى أجيبك عليها بما أجاب به شيخ إسلامك العلامة الحلي رضي الله عنه، قال في منهاجه 8/41: الجواب: أن يقال: أولاً: أين الإسناد الثابت بهذا النقل عن ابن عباس؟ فإن أقل ما يجب على المحتج بالمنقولات أن يذكر الإسناد الذي يعلم به صحة النقل، وإلا فمجرد ما يذكر في الكتب من المنقولات لا يجوز الاستدلال به، مع العلم بأن فيه شيئاً كثيراً من الكذب؛ ويقال: ثانياً: أهل العلم بالحديث يعلمون أن هذا من الكذب ; فإن هذا الأثر المأثور عن ابن عباس كذب عليه، وليس له إسناد يعرف، وإنما يذكر مثل هذه الحكايات بلا إسناد. وهذه يرويها أهل المجهولات، الذين يتكلمون بكلام لا حقيقة له، ويجعلون كلام علي وابن عباس من جنس كلامهم...

إلى أن يقول 8/42: وهذا ابن عباس نقل عنه من التفسير ما شاء الله بالأسانيد الثابتة ليس في شيء منها ذكر علي وابن عباس يروي عن غير واحد من الصحابة يروي عن عمر وأبي هريرة وعبد الرحمن بن عوف وعن زيد بن ثابت وأبي بن كعب وأسامة بن زيد وغير واحد من المهاجرين والأنصار وروايته عن علي قليلة جداً ولم يخرج أصحاب الصحيح شيئاً من حديثه عن علي وخرجوا حديثه عن عمر وعبد الرحمن بن عوف وأبي هريرة وغيرهم وأيضاً فالتفسير أخذ عن غير ابن عباس أخذ عن ابن مسعود وغيره من الصحابة الذين لم يأخذوا عن علي شيئاً وما يعرف بأيدي المسلمين تفسير ثابت عنه وهذه كتب الحديث والتفسير مملوءة بالآثار عن الصحابة والتابعين والذي فيها عن علي قليل جداً..

قلت لك من الأول مشكلتك مع شيخ إسلامك وليست معي...



أمّا قولك (انتظر ردك يا سيد احمد على موضوع الحيدري هل كذب)

فقد أجبتك سابقاً أنّ رأي الإمامية هو عدم البيعة وما ذكر في التسجيل ليس إلّا جهالة من جهالات الرجل الكثيرة، ومن هو حتى يعتبر رأيه في مقابل رأي المفيد؟!

كما يرى الجميع أنّي رددت على كلّ حرف كتبه الشيخ عاصم ولم أترك له شاردة ولا واردة إلّا وأجبته عليها بالأدلّة الصحيحة الصريحة، لكن في المقابل لم أجد ردّاً على أسئلتي:

- لماذا لم تردّ على شهادة ابن تيمية باتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام وصدقهم في النقل عنهم؟

- لماذا لم نجد منك ردّا على كلام ابن القيم المشابه لكلام ابن تيمية؟

- لماذا أعرضت عن كلام ابن عثيمين الذي ينفي أي حجية لقول أهل البيت لاسيما أصحاب الكساء حتى وإن اتفقوا؟

- لماذا أغفلت نقوضي عليك في مسألة كثرة الرواية وأعدت نفس الكلام؟


ننتظر الإنصاف من المشرف وأن يهدد الشيخ بمسح كل تعليق من الشيخ لا يوجد فيه جواب على سؤالي



ثم كتب في الساعة 04:57 :

ملاحظة: الشيخ وصمني بالكذب لما نقلت عن ابن تيمية أنّ الفقهاء لم يأخذوا من فقه علي شيء ولمّا وضعنا الوثيقة لم نجد أي تعليق منه أو حتى اعتذاراً عن ذلك أرجو من المشرف إلزام الشيخ بذلك

 

 

 


كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 10/ 6/ 2016م الساعة 04:38 مساءً :


استاذ أحمد سلمان ان شئت اكملنا صوتيا ان كان يزعجك القروب بتاريخ 15 رمضان اما لو لم يكن يزعجك ذلك نكمل كتابة لأن كتاباتك جدا كثيرة لا يستوعب القارئ قرائتها

الكوراني يقر ان عليا بايع مجبرا والحيدري يقر ان علماء الإمامية بايعو وايضا الدكتور الوائلي اقر ببيعة علي

https://www.youtube.com/watch?v=0kYX32zUaOY





ثم كتب في الساعة 04:40 :

https://www.youtube.com/watch?v=8x3l588338U

ياسر الحبيب الذ اعداء السنة والصحابة ويقول ان علي بايع تقية



ثم كتب في الساعة 04:42 :

وأكتفي بهذا القول وهؤلاء العلماء بيعة علي اذا فهمت منك الان انك لا تبايع كما بايع علي

ننتقل للنقطة الثانة هل تتباع عليا ولا تطعن بأم المؤمنين عائش وحفصة





ثم كتب في الساعة 04:55 مساءً :

موضوع مسند أحمد انا قلت لك انه فقه اقصد التي نقلت فيه احاديث لعلي رضي الله عنه وانا اعلم انه جامع لكل العقائد يعني لا تدقق حتى توهم المشاهد انك تفهم كل شيئ استاذي كلامي واضح انني اقصد احاديث علي التي رويت في مسند احمد فيها من الفقه

عدد الأحاديث في مسند احمد 40 الف حديث منها 10 آلاف مكرر فقط رويت عن علي 819 مكررا يعني احمد روى عن علي ..؟؟؟ والحديث التي رويت عن علي في مسند احمد كلها من الصحاح لم يرد ضعف فيها ابدا أما اننا روينا عن الروافض من اجل دحض الشبهة لا على سبيل الحديث الصحيح نحن روينا عن الشيعة نعم في عهد علي الشيعة يختلفون بعد ظهور ابن سبأ وكيف نروي عن علي اصول ديننا في الطلاق والفرائض الفقهية ولا نتبعه ؟؟؟؟ هذا تجاهل منك

اما قولك عن ابن عباس ورد ابن تيمية ليس له دخل في موضوع قول ابن عباس ان عليا هو مفسر للقرآن انت اتيت برد ابن تيمية على موضوع التجسيم لابن عباس ونسبته لهذه الرواية اتق الله في نقلك

قول شيخ الإسلام قد رددت عليك به وانا الان اطالبك بنقض كلامي اننا لاننقل عن علي في الكتب التي ذكرتها لك وله رضي الله عنه في الكُتُب الستة (322) حديثاً .
واتفق البخاري ومسلم على (20) حديثا ، وانفرد البخاري بـ (9) ومسلم بـ (15) حديثا .
يقول الدكتور علي الصِّلابي : ويُعتبر أمير المؤمنين عليّ أكثر الخلفاء الراشدين رواية لأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
اعتراف الصلابي

هل تريد ان اورد لك الف حديث عن علي صحيحة السند ؟؟ الان امام الناس ؟؟؟


السؤال الأخير لم يلعن علي الخلفاء الثلاثة ولا زوجات النبي هل تسلم مع علي عدم لعنهم الان وتدعو لاتباع علي

 

 

 


كتب المشرف Majdi Odeh بتاريخ 10/ 6/ 2016م الساعة 05:35 مساءً :

أحمد سلمان
تفضل ها هو رد عليك الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا
اتمنى ترد على ما اتى به تفضل ..
ودعك من تعليقات الاخرين و ردودهم فانا احذفها حين اتواجد وكما هو الحال لكم تعلقو متى شأتو فانا ليس مداوم بهذا المنشور 24 ساعة لاتابع تعليقات المتابعين فقط .
اما تلتزمو وتكملو وتكون الردود اول باول وننتهي من هذي المناظرة و نرتب لغيرها او تحمل الردود ولا ترد عليها بعد اذنك




فكتب الشيخ أحمد سلمان في الساعة 05:36 مساءً :

أين الإجابات على أسئلتي في كلام شيخك؟

أرجو منكم ضبط الحوار فكما قلت لكم لازلت في البداية ولم أطرح كل ما عندي




فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 05:40 :

راجع اخر ردود لشيخ عاصم وستجد انه رد عليك




فكتب الشيخ أحمد سلمان في الساعة 05:44 :

ممكن تكتب لي سؤالي وتضع رد الشيخ تحته لكي تحجني؟


وكتب في الساعة 05:45 :

- لماذا لم تردّ على شهادة ابن تيمية باتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام وصدقهم في النقل عنهم؟
- لماذا لم نجد منك ردّاً على كلام ابن القيم المشابه لكلام ابن تيمية؟
- لماذا أعرضت عن كلام ابن عثيمين الذي ينفي أي حجية لقول أهل البيت لا سيما أصحاب الكساء حتى وإن اتفقوا؟
- لماذا أغفلت نقوضي عليك في مسألة كثرة الرواية وأعدت نفس الكلام؟




فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 05:45 :

يمكنك اعادته عزيزي فانت تكثر من التعليقات وطول التعليق




فكتب الشيخ أحمد سلمان في الساعة 05:45 :

الشيخ وصمني بالكذب لما نقلت عن ابن تيمية أنّ الفقهاء لم يأخذوا من فقه علي شيء ولمّا وضعنا الوثيقة لم نجد أي تعليق منه أو حتى اعتذاراً عن ذلك أرجو من المشرف إلزام الشيخ بذلك




فكتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا في الساعة 05:45 :

طيب اسمع استاذ احمد اسألني كل ما تريد وسأجيبك على كل اسئلتك الان وآخر مرة اكرر جوابي بعد ذلك سأضطر اذا كررت سؤالك ان انسخ لك صورة الجواب كل مرة




فكتب الشيخ أحمد سلمان في الساعة 05:46 :

أعدناها لك أتمنى أن تتفضل علينا باستخراج الأجوبة من كلام الشيخ

تفضل أجب لك كل الوقت




وكتب عاشق أمير المؤمنين في الساعة 05:47 :

الأخ Majdi Odeh

أين رد الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا؟؟!!!!

أين رده على هذه الأسئلة؟




وكتب في الساعة 05:48 :

وأين ردُّه على هذا الكلام؟






فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 05:49 :

تابع الردود الاخيرة وستجده عزيزي




فكتب عاشق أمير المؤمنين في الساعة 06:04 :

لم أجد رداً بل وجدتُ مغالطة
فهذا الكلام الصريح من ابن تيمية هل يُجاب عنه بنقل ابن تيمية مسألة عن الإمام الباقر في رجل أصاب عمامته بول بعير؟!!!

أين الرد على كلام ابن تيمية؟ وما معنى قوله عن علي بن أبي طالب بأنه ليس في الأئمة الأربعة ولا غيرهم من أئمة الفقهاء من يرجع إليه في فقهه؟
أين الجواب؟

ما رأيناه ليس جواباً بل فرارٌ من كلام ملزم يتحدث حول المنهج العام إلى أمور جزئية.




ثم كتب في الساعة 06:06 :

ثم إن الشيخ أحمد سلمان لمّا نقل هذا الكلام عن ابن تيمية اتهمه الشيخ عاصم هيثم بالكذب؟

فهل الشيخ أحمد سلمان كذب في نقله عن ابن تيمية؟

 

 

 

 

 


كتب المشرف Majdi Odeh بتاريخ 10/ 6/ 2016م الساعة 05:46 مساءً :

هذا رد الشيخ عاصم لكلام شيخ الإسلام






وكتب الشيخ أحمد سلمان في الساعة 05:46 :

تفضل أجب لك كل الوقت




وكتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا في الساعة 05:46 :

اخوي مجدي معليش احكم اآن اسأل يا استاذ احمد ضع كل اسئلتك في منشور واحد هنا وسأرد عليك واصور الردود لاآخر مرة


ثم كتب في الساعة 05:47 :

اكتب سؤالك في منشور جديد اجمع كل اسئلتك




فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 05:47 :

عاصم هيثم اشكنتنا
هذا كان تعليقه الاخير واسالته اخي تفضل ..

- لماذا لم تردّ على شهادة ابن تيمية باتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام وصدقهم في النقل عنهم؟
- لماذا لم نجد منك ردّاً على كلام ابن القيم المشابه لكلام ابن تيمية؟
- لماذا أعرضت عن كلام ابن عثيمين الذي ينفي أي حجية لقول أهل البيت لا سيما أصحاب الكساء حتى وإن اتفقوا؟
- لماذا أغفلت نقوضي عليك في مسألة كثرة الرواية وأعدت نفس الكلام؟




وكتب الشيخ أحمد سلمان في الساعة 05:48 :

- لماذا لم تردّ على شهادة ابن تيمية باتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام وصدقهم في النقل عنهم؟
- لماذا لم نجد منك ردّاً على كلام ابن القيم المشابه لكلام ابن تيمية؟
- لماذا أعرضت عن كلام ابن عثيمين الذي ينفي أي حجية لقول أهل البيت لا سيما أصحاب الكساء حتى وإن اتفقوا؟
- لماذا أغفلت نقوضي عليك في مسألة كثرة الرواية وأعدت نفس الكلام؟

لكم الوقت في الجواب، ضعوا سؤالي وتحته الجواب وسأترك الحكم للقارىء، أنا عندما أجيب لا أترك حرفاً من كلام الشيخ إلّا وأجيب عليه بل أنقل نص كلامه في مداخلتي من باب المصداقية في النقل




وكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 05:48 :

عاصم هيثم اشكنتنا
اتمنى منك ان تجيب على اسالته الاخيرة التي طرحها حتى ننتقل الى غيرها




فكتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا في الساعة 05:49 :

خلاص تم سأكررر الجواب




وكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 05:56 :

أحمد سلمان
يا شيخ اتمنى ان تكون ردودك قصيرة وليست طويلة حتى يتسنى للمتابع قراتها فالردود الطويلة لا احد يقرأها ويمكنك جعلها على قسمين او ثلاث
لتسهل القراءة للجميع

 

 

 

 


كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 10/ 6/ 2016م الساعة 05:53 مساءً :

لماذا لم تردّ على شهادة ابن تيمية باتباع الشيعة لأهل البيت عليهم السلام وصدقهم في النقل عنهم؟

قد قلت لك ان ابن تيمية نقل عنهم وأوردت لك نقولات ابن تيمية فما ردك ؟؟

لماذا لم نجد منك ردّاً على كلام ابن القيم المشابه لكلام ابن تيمية؟

ما هو كلام ابن القيم المشابه لابن تيمية ؟؟؟

لماذا أعرضت عن كلام ابن عثيمين الذي ينفي أي حجية لقول أهل البيت لا سيما أصحاب الكساء حتى وان اتفقوا؟

كلام ابن عثيمين نفس كلام عاصم اي رواية لأي شخص يعرض على الكتاب وان اجمع عمر وابو بكر وعثمان على امر واجمع علي والحسن والحسين على امر فأخذت بأيهما لا يضرني لأن اجماعهم يستحيل تواطؤه على الخطأ فهم أئمة

لماذا أغفلت نقوضي عليك في مسألة كثرة الرواية وأعدت نفس الكلام؟

قد نقلت لك كم رواية عندنا عن علي صحيحة ماذا تريد بالظبط لم افهم

صور المحادثة يا مجدي

 

 

 

 

 


كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 10/ 6/ 2016م الساعة 06:18 مساءً :


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد

أمّا جوابك (قد قلت لك ان ابن تيمية نقل عنهم وأوردت لك نقولات ابن تيمية فما ردك)

فلا علاقة له بسؤالي أبداً إذ لم يكن سؤالي حول عدم اتباع ابن تيمية لأهل البيت عليهم السلام بل كان حول شهادة ابن تيمية للشيعة بأنّهم اتبعوا أهل البيت عليهم السلام وأنّهم صدقوا في اتباعهم وسأنقل لك العبارة كاملة لعلّنا نظفر بجواب لها: الردّ على السبكي 2/697: والرافضة يجعلونهم معصومين كالرسول صلى الله عليه وآله ويجعلون كلّ ما قالوه قالوه نقلاً عن الرسول ويجعلون إجماع طائفتهم حجة معصومة وعلى هذه الأصول الثلاثة بنوا شرائع دينهم، لكن جمهور ما ينقلونه من الشريعة موافق لقول جمهور المسلمين فيه ما هو من مواقع الاجماع وفيه ما فيه نزاع بين أهل السنة، فليس الغالب فيما ينقلونه عن هؤلاء الأئمة من مسائل الشرع الكذب بل الغالب عليه الصدق...!!

فجوابك إذن هو عن سؤال أنت توهمته لا عن سؤالي...

ابن تيمية يشهد صراحة للشيعة باتباعهم لأهل البيت عليهم السلام بل وبصدقهم في نقلهم عليهم ماذا ترد؟؟


أمّا سؤالك (ما هو كلام ابن القيم المشابه لابن تيمية ؟؟؟)

فإنّه يكشف أنّك لم تقرأ مداخلاتي ولم تتمعّن فيها ولذلك لم تجب عن أسئلتي وأنا أتعجّب ممن يدّعي أنّك تجيب والحال أنّ هذا اعتراف منك بعدم القراءة أصلاً، وأنا أعذرك صراحة فإنّ صفعات الحقّ قوية وشديدة عليك.

قال ابن القيم: في الصواعق المرسلة 2/616: التاسع : إن فقهاء الإمامية من أولهم إلى آخرهم ينقلون عن أهل البيت أنه لا يقع الطلاق المحلوف به ، وهذا متواتر عندهم عن جعفر بن محمد وغيره من أهل البيت. وهبّ أن مكابراً كذَّبهم كلهم ، وقال : قد تواطئوا على الكذب عن أهل البيت ففي القوم فقهاء وأصحاب علم ونظر في اجتهاد، وإن كانوا مُخطئين مُبتدعين في أمر الصحابة فلا يُوجب ذلك الحكم عليهم كلهم بالكذب والجهل، وقد روى أصحاب الصحيح عن جماعة من الشيعة وحملوا حديثهم، واحتجَّ به المسلمون، ولم يزل الفقهاء ينقلون خلافهم، ويبحثون معهم، والقوم وإن أخطأوا في بعض المواضع لم يلزم من ذلك أن يكون جميع ما قالوه خطأ حتى يرد عليهم هذا، لو انفردوا بذلك عن الأمة، فكيف وقد وافقوا في قولهم من قد حكينا قولهم وغيره ممن لم تقف على قوله.

هذه شهادة من ابن القيم بأنّ الشيعة تابعوا الأئمة عليهم السلام ماذا ترد؟


أمّا جوابك (كلام ابن عثيمين نفس كلام عاصم اي رواية لأي شخص يعرض على الكتاب وان اجمع عمر وابو بكر وعثمان على امر واجمع علي والحسن والحسين على امر فأخذت بأيهما لا يضرني لأن اجماعهم يستحيل تواطؤه على الخطأ فهم أئمة)

فهو عين ما نريده، إذ أنّكم تدّعون اتباع الكتاب والسنة فقط وأهل البيت ليسوا إلّا مجرّد رواة لها حالهم حال بقية الصحابة بل حالهم حال الرواة الخوارج والنواصب والقدرية والمرجئة وكلّ المبتدعة الذين رويتم عنهم فكيف اتبعتموهم؟

أمّا جوابك (قد نقلت لك كم رواية عندنا عن علي صحيحة ماذا تريد بالظبط لم افهم)

وهذه المشكلة الأساسية معك أنّك لا تستوعب ما أقول، لئن كنت لا تفهم الاشكال فكيف ستفهم الجواب؟؟

سؤال واضح وصريح، لو سلّمنا بالإحصائية التي ذكرتها فغاية ما يثبت الأمر أن علياً عليه السلام هو مجرّد راو عندكم لا أكثر ولا أقل فلو كانت الرواية تعني الاتباع فهذا يعني أنكم اتبعتم المبتدعة الذين شحنت كتب حديثكم من الرواية عنهم لا سيما النواصب لعنهم الله!
فهل يعني هذا أنّك تتبع علياً وتتبع مبغضيه في نفس الوقت؟

بل إنّ علم الحديث عندكم قائم على توثيق النواصب وتضعيف شيعة أهل البيت عليهم السلام، قال ابن حجر العسقلاني في التهذيب 8/411: وقد كنت أستشكل توثيقهم الناصبي غالباً وتوهينهم الشيعة مطلقاً.

وفي المقابل ضعفتم حتى أئمة أهل البيت عليهم السلام الذين حاولت أن تدعي اتباعك لهم:
فجعفر الصادق مطعون فيه عندكم
وموسى الكاظم مطعون فيه
وعلي بن موسى مطعون فيه
وغيرهم من الأئمة الأبرار الذين ضعفتموهم واتهمتموهم بالكذب فأي اتباع هذا؟؟

أنتظر إجابات وافية على أسئلتي وليس تهرّباً ومراوغة رجاء



ثم كتب في الساعة 06:20 :

لك ما تريد من الوقت فقط أريد أجوبة لا تتعجل يا شيخ واكتب لنا جواباً وافياً رجاء

 

 

 

 

 


كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 11/ 6/ 2016م الساعة 02:27 بعد منتصف الليل :


يارجل هدئ من روعك في كتابة الجرائد عيوني لم تعد ترى كلامك وفي النهاية تنسخ في صفحتك اني لا اتبع آل البيت وتدلس على العوام والمشكلة اصحابك متحمسين معك وكل يدعي انه حاورني وهربت منه انتو عايشين على التدليس نبدأ بالرد على شبهاتك




ثم كتب في الساعة 11:06 صباحاً :

المعذرة على التأخير فقد انتهت خدمة الإنترنت عندي وفعلتها اليوم


ثم كتب في الساعة 11:29 :

شبهتك الأولى للرد على السبكي ان كنت تقصد كتاب الصارم المنكي في الرد على السبكي فهذه لأحمد ابن حنبل وليست لابن تيمية فأتمنى تزويدي بالكتاب والجزء والصفحة حتى اراجع لأن كلام ابن تيمية ان تسعة اعشار دين الرافضة الكذب فكيف ينقض كلامه ؟؟؟ اعطيني مصدر الكتاب

اما كلامك انني لم اقرأ عجيب امرك كيف لم أقرأ وأرد عليك بناء على ماذا ؟؟؟ ولا تنسى عنوان درسنا من يتبع آل البيت اكثر وليس من يروي عن آل البيت اكثر يا Majdi Odeh حتى يشهدو انني ارد عليك بموضوع خارج ايطار بحثنا لأن روايات علي عندنا اكثر من روايات علي عندك في الكتب المعتبرة اما خلافنا هل اتبتعم علي ؟؟؟ نعم فالنسأل هل بايعتم الثلاثة وكفيتم عن لعنهم ؟؟؟ هل كفيتم عن طعن عائشة وحفصة ؟؟؟ هل زحف امام واحد للقبر ؟؟ هنا خلافنا معكم اما انكم تروون ونحن نروي فهذا لايضر كم عدد الروايات

اما كلام ابن القيم لى الكذب عن أهل البيت ففي القوم فقهاء وأصحاب علم ونظر في اجتهاد وإن كانوا مخطئين مبتدعين في أمر الصحابة فلا يوجب ذلك الحكم عليهم كلهم بالكذب والجهل وقد روى أصحاب الصحيح عن جماعة من الشيعة ومن قال لك ان خلافنا مع الشيعة الذي بمفهومنا انهم كانو في عهد علي رضي الله عنه ؟؟؟ هذا بحث آخر يطول وكلام ابن القيم يتفق معه


https://www.youtube.com/watch?v=3kO_x7ZSiGY

يرد عليك هنا الشيخ عثمان الخميس حتى لا اكثر الكلام انا هل هناك شيعة في رويات احاديثنا وسندهم شيعة الجواب نعم لكن رافضة ؟؟؟ لايوجد غير الكذابون وهذا ليس موضوع بحثنا لاحظ انك قفزت لموضوع ان ابن القيم قال ان الشيعة محمعون على عدم وقوع طلاق الحالف يعني ينقل انكم مجمعون مادخل الإتباع ؟؟؟؟

أما ردي على كلام ابن عثيمين فهو عين ما نريده، إذ أنّكم تدّعون اتباع الكتاب والسنة فقط وأهل اليت ليسوا إلّا مجرّد رواة لها حالهم كذبت ودلست وداما خلافنا معكم في تفاسيركم الباطلة التي تفسرونها من تحت عمائمكم وقد رددت عليك فوق لو صار اجماع الصحابة وصار اجماع آل البيت فهم كلهم يسمون عندنا سنة ولم نفصل السنة عن اجماع آل البيت هذا بهتان منك يا Majdi Odeh انسخ كلامي انه لو تم اجماع آل البيت واجماع الصحابة وأخذت انا من اي الفريقين لايضرني ذلك فكلهم ائمة .... انت تلزمني ان اخذ فقط عن آل البيت وارمي بالصحابة فإذا اعتقدت ذلك اذا انا اعتقد بعصمة آل البيت لأنني فقط آخذ عنهم لا عن غيرهم وهذا خلل


وفي المقابل ضعفتم حتى أئمة أهل البيت عليهم السلام الذين حاولت أن تدعي اتباعك لهم:
فجعفر الصادق مطعون فيه عندكم
وموسى الكاظم مطعون فيه
وعلي بن موسى مطعون فيه


اثبت ذلك الان



ثم كتب في الساعة 11:30 :

لم يجب على سؤالي حول بيعة ابي بكر وعمر وعثمان من علي حتى الان اتيت لي بكلام المفيد وأتيت لك بعشرات العلماء






بحار الأنوار






هذه الكتب وقول الحيدري والوائلي وياسر الحبيب





ثم كتب في الساعة 11:40 :

اختي همس الحنين اخي Majdi Odeh عاشق أمير المؤمنين حوارنا من يتبع آل البيت لا من يقول ان اجماع آل البيت حجة لا حجة إلا الأنبياء وبعد الأنبياء لو اخذت بإجماع آل البيت أو الصحابة لايضرني هذا شيئ لأنه كلهم غير معصومين عندنا من الخطأ فهذا لا يكون من ضمن عنوان منشورنا عن الإتباع فإما الإلتزام على نقطة الحوار وعدم الخروج منها وهو اتباع ال البيت هل بايع علي ابا بكر ؟؟ هل طعن علي بعائشة ؟؟ هل زحفو آل البيت للقبور ؟؟ هل لطم احد من آل البيت ؟؟ هل تبايعون كما بايع الحسن معاوية هنا خلافنا معكم وهنا نقطة حورااتنا مع الشيعة

 

 

 

 

 

 

 


كتب المشرف Majdi Odeh بتاريخ 12/ 6/ 2016م الساعة 12:33 مساءً :

أحمد سلمان تفضل يا شيخ رد على كلام مناظرك ها هو رد عليك ولا تقل لم يرد ..
ثم مناظرك يطالبك بتزويده بكتاب والجزء والصفحة لكلام ابن تيمية رحمه الله ..زوده بالمصدر لتثبت صحة كلامك


ثم كتب في الساعة 12:48 :

أحمد سلمان وارجو يا شيخ الالتزام بنقطة الحوار ولا تخرج عن اطار الموضوع فخرجت تقريبا مرتين وتركت الامر لمناظرك كونه يرد عليك والان رد واتمنى تزويده بما الزمك به وتكملو بنقطة الحوار ولا تقفزو لموضوع اخر

 


كتب الشيخ أحمد سلمان بتاريخ 12/ 6/ 2016م الساعة 04:31 مساءً :


اللهم صلّ على محمد وآل محمد

بعد طول انتظار كتب الشيخ تعليقاً لكنّه أتى فيه بالعجائب:

قلت (شبهتك الأولى للرد على السبكي ان كنت تقصد كتاب الصارم المنكي في الرد على السبكي فهذه لأحمد ابن حنبل وليست لابن تيمية)

الأجدر بشيخ وطالب علم مثلك أن يعلم أنّ كتاب الصارم المنكي في الرد على السبكي هو لابن عبد الهادي، وحتى لو جهلت هذا الأمر فمن المعروف حتى عند عامة الناس أنّ السبكي متأخر عن أحمد بن حنبل بقرابة الخمسة قرون!
فنرجو منك يا شيخ أن تتريّث قبل أن تكتب أي حرف ولا بأس بالاستعانة بالأصدقاء وبمحركات البحث كـ (جوجل).


قلت (فأتمنى تزويدي بالكتاب والجزء والصفحة حتى اراجع)

والله لقد كتبت لك عنوان الكتاب والجزء والصفحة وكلامك هذا دليل على أنّك لا تقرأ ما أكتب بل تردّ دون أن تقرأ ما أكتب وتتدبّر فيه.

لكن لابأس سأكرّر لك المصدر مرّة أخرى: كتاب الرد على السبكي في مسألة الطلاق المعلّق 2/697 تحقيق عبد الله محمد المزروع/ طبعة دار عالم الفوائد مكة المكرمة/ مشروع آثار شيخ الإسلام وما لحقها من أعمال.


قلت (لأن كلام ابن تيمية ان تسعة اعشار دين الرافضة الكذب فكيف ينقض كلامه)

هذه مشكلتك مع ابن تيمية الحراني فإمّا هو متناقض في آراءه كما ثبت ذلك في جملة من الموارد أو أنّه عدل عن هذا القول الذي ذكره في منهاج السنة لما كبر ونضج علمياً، لأنّ الكتاب الذي احتججت به هو من آخر مؤلفاته وقد كتبه بعد منهاج السنة فيكون المتأخر ناسخاً لمتقدّم.


قلت (ولا تنسى عنوان درسنا من يتبع آل البيت اكثر وليس من يروي عن آل البيت اكثر ياMajdi Odeh حتى يشهدو انني ارد عليك بموضوع خارج ايطار بحثنا لأن روايات علي عندنا اكثر من روايات علي عندك في الكتب المعتبرة)

وأقول أحسنت وأجدت، إذا كان موضوعنا هو الاتباع وليس كثرة الرواية فلماذا جئتنا بإحصائيات وهمية؟ وجلست تعيد وتكرّر في عدد مرويات علي عليه السلام؟ من البداية قلت لك أنّ كثرة الرواية لا علاقة لها بالاتباع والحمد لله أنّك استوعبت الأمر وتراجعت عنه.


قلت (اما خلافنا هل اتبتعم علي ؟؟؟ نعم فالنسأل هل بايعتم الثلاثة وكفيتم عن لعنهم ؟؟؟ هل كفيتم عن طعن عائشة وحفصة ؟؟؟ هل زحف امام واحد للقبر ؟؟ هنا خلافنا معكم اما انكم تروون ونحن نروي فهذا لايضر كم عدد الروايات)

نعم خلافنا في أصل الاتباع وليس في عدد المرويات وهذا ما نقوله من أول، أمّا هذه النقاط التي ذكرتها فكلّ واحدة منها هي محلّ بحث وإن شئتم ناقشناها كلّ على حدة أمّا خلط الأمور وتشتيت المتابع فهذا ليس دأب المحصلين.


قلت (ومن قال لك ان خلافنا مع الشيعة الذي بمفهومنا انهم كانو في عهد علي رضي الله عنه ؟؟؟ هذا بحث آخر يطول وكلام ابن القيم يتفق معه)

وهذه من غرائب الزمن وعجائب الدهر!
ابن القيم يقول فقهاء الإمامية والشيخ يقول الشيعة في عهد النبي صلى الله عليه وآله!!
يا شيخ: هل أنت متأكّد أنّك تقرأ ما أكتب؟


قلت (ابن القيم قال ان الشيعة محمعون على عدم وقوع طلاق الحالف يعني ينقل انكم مجمعون مادخل الإتباع ؟)

هذا سوء فهم لكلام ابن القيم أو تسرّع في قراءته: إذ أنّ الرجل يعتبر نقل الشيعة عن أئمتهم عدم وقوع الطلاق دليلاً معتدّا به، ونفى أن يجمع الشيعة على نقل الكذب عن أهل البيت عليهم السلام، فهم إذن متبعون لهم لأنّهم يعملون بفتاواهم.



ثم كتب في الساعة 04:33 :

قلت (
https://www.youtube.com/watch?v=3kO_x7ZSiGY

يرد عليك هنا الشيخ عثمان الخميس حتى لا اكثر الكلام انا هل هناك شيعة في رويات احاديثنا وسندهم شيعة الجواب نعم لكن رافضة ؟؟؟ لايوجد غير الكذابون وهذا ليس موضوع بحثنا)

هل من اللائق أن يستدلّ طالب علم بمقطع فيديو في حوار؟

أنا أحاورك أنت يا شيخ عاصم هيثم أو أحاور شيخك عثمان الخميس؟

علماً أنّ ما ذكره عثمان الخميس هو مجرّد هروب من الواقع والحال أنّ الرواة الرافضة قد شحنت رواياتهم الصحاح والمسانيد ولو شئت لناقشناك في هذا الموضوع أيضاً وأثبتنا كذب هذه الدعوى.


قلت (كذبت ودلست وداما خلافنا معكم في تفاسيركم الباطلة التي تفسرونها من تحت عمائمكم)

لا ألومك على هذه العبارات التي تصدر منك فموقفك محرج فعلاً
أقدر الضغط النفسي الذي تعيشه فلذلك لن أحاسبك عنها


أمّا قولك (اثبت ذلك الان)

فسأقرّ عينك بما قاله علماؤك في جعفر بن محمد الصادق سيد أهل البيت عليهم السلام في عصره:

فقد ضعفه يحيى بن سعيد: سئل يحيى بن سعيد عن جعفر بن محمد فقال في نفسي منه شئ فقلت فمجالد قال مجالد أحب إلي منه. الكامل في الضعفاء 2/356

وضعفه أحمد بن حنبل: (المروزي) سألت أبا عبد الله عن جعفر بن محمد فقال قد روى عنه يحيى و لينه (الميموني) قال ابو عبد الله جعفر بن محمد ضعيف الحديث مضطرب. موسوعة أقوال الإمام أحمد 1/202.

وكان مالك لا يقبل حديثه منفرداً: يقول كان مالك بن أنس لا يروي عن جعفر بن محمد حتى يضمه إلى آخر من أولئك الرفعاء ثم يجعله بعده. الكامل في الضعفاء 2/356

والنص الذي يبين حقيقة مقام جعفر الصادق عليه السلام عندكم هو: سفيان : كنا إذا رأينا طالبا للحديث يغشى ثلاثة ، ضحكنا منه ، ربيعة ، ومحمد بن أبي بكر بن حزم ، وجعفر بن محمد ، لانهم كانوا لا يتقنون الحديث. سير أعلام النبلاء 6/91
بل ألّف بعض معاصريهم كتاباً ضدّ الشيعة لم يترك فيه تهمة إلّا وألصقها بالإمام عليه السلام حيث اتهمه بالتلون والنفاق بل حتّى بالماسونية وهو كتاب (تبديد الظلام وتنبيه النيام)


أمّا قولك (لم يجب على سؤالي حول بيعة ابي بكر وعمر وعثمان من علي حتى الان اتيت لي بكلام المفيد وأتيت لك بعشرات العلماء)

فهذا ممّا يضحك الثكلى إذ أنّك لم تأتني بعالم واحد من علماء الشيعة وأساطين مذهبهم قال بأنّ عليّاً بايع راضياً ومسلّماً لأبي بكر بل غاية ما جئت به مقتطعات وقصاصات وبعض مقاطع الفيديو، وهل هذه الأمور تعتبر دليلاً عند طلبة العلم؟؟
أرجو أن ترتقي بمستوى الحوار ليستفيد الجميع!!

قلت لك مراراً وتكراراً أنا مستعدّ أن أناقشك في هذا الموضوع في حوار مستقل.

وإلا سبق أن نقلت لك قول ابن عثيمين في أنّ علياً كان يرى نفسه الأحقّ بالخلافة وأراك سكتّ ولم تعلّق عليه إلى هذه اللحظة: التعليق على صحيح مسلم 9/80: لا يمكن أن نخطىء الصحابة رضي الله عنهم في بيعة أبي بكر ونصوّب علي بن أبي طالب فيما رأى، لأنّ ما رآه علي رضي الله عنه مخالف لظاهر ما جاءت به السنّة وهو أنّه أحقّ بالخلافة من أبي بكر وغيره لقرابته وذلك لوجوه..

وقال في 9/81: إجماع الصحابة رضي الله عنهم على بيعته – أبو بكر - بعد أن تداولوا الأمر وتنازعوا بعض الشيء في سقيفة بني ساعدة وفي النهاية أجمعوا على بيعة أبي بكر، وكان في نفس علي رضي الله عنه شيء من هذا لأنّه ظنّ أنّ أبا بكر استأثر بالأمر من دون قرابة رسول الله عليه الصلاة والسلام وهو رأي لكن هذا الرأي لا يمكن أن يقدّم على رأي الصحابة رضي الله عنهم!!

فهل أنت تتبع عليّاً في اعتقاده أنّه أحقّ بالخلافة من أبي بكر؟


كما يرى الجميع أجبت على كلّ كبيرة وصغيرة ذكرها الشيخ وهو إلى الآن لم يجب على أسئلتي:

1. كلام ابن تيمية في كتابه الرد على السبكي
2. كلام ابن القيم في الصواعق المرسلة
3. كلام ابن عثيمين حول أحقية علي عليه السلام

وأضفنا له ما طلب دليله:

4. تضعيفهم لجعفر بن محمد الصادق عليه السلام

وإلى هذه اللحظة لم يعطنا أي صورة من صور اتباعه لأهل البيت عليهم السلام سوى أنّ لهم روايات في كتب الحديث وقد فنّدنا هذا الاستدلال واعترف الشيخ بنفسه بعدم نهوضه وفي المقابل جئت باعترافات كبار علمائهم بأنّنا اتبعنا أهل البيت وأخذنا شرائع ديننا منهم ولله الحمد ويكفي هذا دليلاً على قوة حجتنا...

وقل جاء الحق وزهق الباطل إنّ الباطل كان زهوقاً
والحمد لله ربّ العالمين



ثم كتب في الساعة 04:35 :

ملاحظة: اتفقنا في شروط الحوار أن يلزم كلّ الآخر بما يلتزم، وأنا لا الحيدري ملزم لي ولا الكوراني ولا الحبيب ومن أراد أن يحتجّ علي برواية فليثبت صحة سندها على مباني الشيعة



ثم كتب في الساعة 04:36 :

أنا طول المناظرة لم أحتج على الشيخ إلّا بمن يعتبر قولهم حجة كابن تيمية وابن القيم وابن عثيمين وغيرهم ولم أحتج بشخص واحد مطعون فيه عندكم أو لا قيمة لكلامه في حين أن الشيخ يحتج علي بأشخاص لا يعتبر كلامهم حجة على المذهب



ثم كتب في الساعة 04:37 :

إذا أردت أن تحتج علي بقول عالم فلا أقبل دون مرتبة المراجع والمحقّقين من الطائفة



ثم كتب في الساعة 05:01 :

ولكي لا أبقي لك عذراً سأجيبك على ما وضعته ليعلم الجميع الفرق بيننا:

أمّا الكتاب الأول (فاطمة الزهراء من قبل الميلاد) فليس من الكتب العلمية التي تؤخذ منها الروايات والأحداث التاريخية بل هو مجرّد كتاب تجاري لذلك تجد أنّ صاحبه كتاب عليه (أحداث مصورة) وإن كنت مصرّاً على الاحتجاج به فأتحفنا بترجمة معدّ الكتاب تثبت بها أنّه من علماء الطائفة


أمّا رواية بحار الأنوار فهي مأخوذة من كتاب الغارات للثقفي وبالرجوع إلى الكتاب نجد أنّ الرواية مرسلة لا سند لها، أضف إلى هذا أنّ الكتاب قد تلاعبت به أيدي النساخ كما أشار إلى ذلك المحدّث النوري، قال في المستدرك 1/306: فظهر أن ما في الغارات من تصحيف العامة فإنهم ينقلون عنه.


أمّا رواية الاختصاص التي نقلتها فلا أدري أين يوجد فيها أنّ علياً عليه السلام بايع القوم؟؟ فغاية ما فيها أنّهم أخذوه ملبّباً للبيعة ولم تصرّح الرواية بما جرى بعد ذلك فأين الشاهد فيها؟

على أنّ فقهاء المسلمين قد أجمعوا على أنّ بيعة المكره لا تنعقد كما في البيع والنكاح والطلاق فما قيمة إثبات البيعة التي تمت كرهاً على فرض وقوعها؟

 


كتب المشرف Majdi Odeh بتاريخ 12/ 6/ 2016م الساعة 09:39 مساءً :

الان اصبح الحيدري ليس حجه على المذهب !!
اليس الحيدري حائزاً على شهادة البكالوريوس في العلوم الإسلامية بدرجة امتياز عام 1978 !!


ثم كتب :

اليسو اساتذته !!





اليست من مؤلفاته وكتبه !












ثم كتب في الساعة 09:45 :

هل يوجد احد العلماء طعن به او شكك بالحيدري !




فكتب عاشق أمير المؤمنين :

نعم يوجد


http://ar.rohani.ir/istefta-6147.htm

http://ar.rohani.ir/istefta-6173.htm

http://ar.rohani.ir/istefta-6174.htm

http://ar.rohani.ir/istefta-6150.htm

http://www.al-milani.com/qa/printer....000&itemid=710

http://www.hashemishahroudi.org/ar/p...ws.php?nid=164

http://www.hashemishahroudi.org/ar/p...ws.php?nid=165

https://youtu.be/uZwdwBq9Nck

 

 

 

 


 

كتب الشيخ الوهابي عاصم هيثم اشكنتنا بتاريخ 14/ 6/ 2016م الساعة 03:27 مساءً :

سلام عليكم المعذرة على التأخير عندي محاضرات كثيرة هذه الأيام المساء اكون متواجد ان شاء الله




وكتب عاشق أمير المؤمنين بتاريخ 15/ 6/ 2016م الساعة 09:34 مساءً :

جاء في الشروط التي اتفق عليها المتحاوران الشيخ أحمد سلمان والشيخ عاصم هيثم اشكنتنا :

٢- الحوار في شكل مداخلات على أن لا تتأخر مدة المداخلة عن ٤٨ ساعة

٥- ينتهي الحوار بانسحاب أحد الطرفين أو بانقطاعه مدة ثلاثة أيام عن الرد

وآخر رَدٍّ للشيخ أحمد سلمان على الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا كان في يوم الأحد بتاريخ ١٢/ ٦/ ٢٠١٦م الساعة ٠٥:٠١ مساءً، ونحن الآن في يوم الأربعاء ١٥/ ٦/ ٢٠١٦م الساعة ٠٩:٣٤ مساءً، أي أنه مضت ثلاثة أيام دون رَدٍّ من الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا على ما أورده الشيخ أحمد سلمان في تعليقاته الأخيرة، فلم يكتب الشيخ عاصم إلا تعليقاً واحداً في يوم الثلاثاء ١٤/ ٦/ ٢٠١٦ قال فيه : (سلام عليكم المعذرة على التأخير عندي محاضرات كثيرة هذه الأيام المساء اكون متواجد ان شاء الله)

وهذا مجرد اعتذار عن التأخير وليس رداً، وهو بهذا الاعتذار يمكنه تجاوز مدة ٤٨ ساعة بيوم إضافي ليكون المجموع ثلاثة أيام (٧٢ ساعة) حسب ما ورد في الشرط رقم ٥، فإذا انتهت الأيام الثلاثة دون رَدٍّ على ما أورده محاوره فهذا يعني أن الحوار قد انتهى.

وبهذا يكون الحوار قد انتهى بعدم رد الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا في المدة المحددة المتفق عليها بينه وبين الشيخ أحمد سلمان، فقد مضى على كتابة آخر رد للشيخ أحمد سلمان أكثر من ٧٦ ساعة.

والحمد لله رب العالمين






فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 09:39 :

عاشق أمير المؤمنين والمعنى من كلامك ماذا !!
هل افهم من كلامك انكم انهيتم المناظرة !!


ثم في كتب في الساعة 09:42 :

عاشق أمير المؤمنين رد عاصم الأخير واعتذاره بسبب محاظراته الكثيرة من رده هذا لم يتعدى المدى بشرطكم رقم 5




فكتب عاشق أمير المؤمنين في الساعة 09:44 :


Majdi Odeh
المناظرة انتهت بحسب الشروط المتفق عليها بين الطرفين
مضت أكثر من ثلاثة أيام (٧٢ ساعة) منذ كتب الشيخ أحمد سلمان آخر تعليق على ما كتبه الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا
وإلى الآن لم يجب الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا
وبهذا تكون المناظرة قد انتهت وفقاً للشروط المتفق عليها
ولا حظ أننا أعلنَّا هذا الأمر بعد انتهاء المدة بحوالي ٤ ساعات ونصف.



ثم كتب في الساعة 09:47 :

Majdi Odeh
بيَّنتُ بشكل واضح أن اعتذاره الأخير ليس رداً، وإنما هو تبرير لتأخره، وقد أمهلناه إلى نهاية المدة وأضفنا عليها أكثر من ٤ ساعات




فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 09:48 :

هذا كان اخر تعليق لاحمد سلمان 12 يونيو، الساعة 05:01 مساءً
وهذا اخر تعليق لعاصم هيثم أمس الساعة 03:27 مساءً
واذا حسبت المدة تجدها لم تتجاوز الشرط رقم 5 الذي وضعتوه




فكتب عاشق أمير المؤمنين في الساعة 09:50 :

Majdi Odeh
المدة لا تنتهي لو كان الشيخ عاصم هيثم اشكنتنا قد ردَّ في تعليقه على ما أورده الشيخ أحمد سلمان وهو لم يرد بل اقتصر على تبرير تأخيره فقط.




فكتب المشرف Majdi Odeh في الساعة 09:53 :

على العموم انا شاكر لك من ناحيتي انا ورأيي الشخصي انكم انهيتم المناظرة لانها بنظري مملة وشروط لم نكن موافقين عليها من الأصل وللأسف وافق عليها عاصم ..
هذي شروط نسميها شروط العاجزين بصراحة يا عاشق أمير المؤمنين




فكتب عاشق أمير المؤمنين في الساعة 09:56 :

عموماً يا Majdi Odeh رأيك ورأيي ليس مهماً بعد توافق الطرفين على هذه الشروط ودخولهما للمناظرة على أساسها، وأرى أنه تبيَّن للجميع من هو العاجز، ومن هو الذي لم يكتب رداً لمدة تزيد على ٧٦ ساعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التقييم التقييم:
  4 / 5.0
 التعليقات
الإسم: خلیل حسن
الدولة: ایران
النص: سلام علیکم
نرجوا من مشرفی الموقع الشریف أن یضعوا رابط pdf للمقالات و المؤلفات...
لکی نقدر علی تنزیل کتب و مقالات و محاضرات و حوارات سماحۀ الشیخ حفظه الله تعالی...

اجرکم عند الله تعالی...
التاريخ: 2016/06/23 01:07 am
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 خدمة الواتساب
http://ahmdi.org/whatsapp.png

   أرسل (سجل) إلى:

 

009647721146059

 جديد الكتب

 كلامكم نور
عن الإمام الصادق (ع): أنّ الله تعالى أمهر فاطمة عليها السلام ربع الدنيا، فربعها له، وأمهرها الجنة والنار، تدخل أعداءها النار، وتدخل أولياءها الجنة، وهي الصديقة الكبرى، وعلى معرفتها دارت القرون الأول
 أرسل سؤالك

http://ahmdi.org/templates/default/icons/link.gif أرســل ســؤالك

 مرئية مختارة
 كتاب مختار