القائمة الرئيسية:
 البحث:
 صورة مختارة


الصفحة الرئيسية » المقالات » تاريخية » مع المالكي في (عن تاريخ ولادة الزهراء) 2
 تاريخية

المقالات مع المالكي في (عن تاريخ ولادة الزهراء) 2

القسم القسم: تاريخية الشخص الكاتب: الشيخ أحمد سلمان التاريخ التاريخ: 2017/03/25 المشاهدات المشاهدات: 144 التعليقات التعليقات: 0

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلّ على محمد وآل محمد

 

نكمل مع مناقشتنا الودية لأخينا الشيخ (حسن فرحان المالكي) حول تاريخ ولادة الزهراء عليها السلام:

 

قال (والصواب أنهما تزوجتا  في حدود الـ 18 سنة)

لا مانع عندنا من قبول هذا الرأي في حقّ الزهراء عليها السلام والتسليم به، لكن الكلام كلّ الكلام في مستنده وهل يصمد أمام التحقيق التاريخي أم لا، أمّا مجرّد الميل النفسي والترجيح الشخصي فلا يغيّر من الواقع شيئا، وقد قدّمنا منذ البداية أنّ مشكلتنا هي الدليل لا هذه التواريخ المختلفة، وعليه فحكمك بأنّ ولادتها قبل الهجرة هو الصواب يبقى مجرّد دعوى ما لم يحقّق الأمر تاريخيا.

علما أنّ هناك دليلا تاريخيا متفقا على صحّته يبطل هذا الزعم وهو ما ورد في الاخبار الصحيحة من أنّ النبي صلى الله عليه وآله قد ردّ أبا بكر وعمر وعثمان عندما خطبوا فاطمة عليها السلام في السنة الأولى من الهجرة بحجّة أنّها صغيرة:

فقد روى النسائي في سننه 6/62: أخبرنا الحسين بن حريث قال حدثنا الفضل بن موسى عن الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال: خطب أبو بكر وعمر فاطمة فقال رسول الله صلى الله عليه وآله سلم: إنّها صغيرة فخطبها علي فزوجها منه.

 

قال (أما الحديث الذي يحتج به بعض الشيعة في تأخر ولادتها (حديث التفاحة)؛ فعندي أنه حديث  فرد منكر - بل قد يكون مسيئاً لرسول الله)

أمّا وصف هذا الحديث بالنكارة وبأنّه فرد فغير صحيح، إذ أنّ هذا الخبر ممّا أطبق على روايته السنّة والشيعة وسنسرد لك بعض طرق ومصادر هذا الخبر:

  • المستدرك على الصحيحين 3/156: ثنا أبو الحسين عبد الصمد بن علي بن مكرم ابن أخي الحسن بن مكرم البزار ببغداد، ثنا مسلم بن عيسى الصفار العسكري، ثنا عبد الله ابن داود الخريبي، ثنا شهاب بن حرب، عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن سعد بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أتاني جبريل عليه الصلاة والسلام بسفرجلة من الجنة فأكلتها ليلة أسري بي فعلقت خديجة بفاطمة فكنت إذا اشتقت إلى رائحة الجنة شممت رقبة فاطمة.
  • فضائل فاطمة الزهراء 51: حدثني علي بن الحسين بن مطرّف القاضي، قال حدّثني عمر بن الحسن بن مالك القاضي حدذثني عبيد العجلي الحافظ، قال: كنت في مجلس عبد العزيز بن عبد الله بن عبيد الله بن العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس الهاشمي، فحضر غلام الخليل فذكروا فاطمة عليها السلام وفضلها فقال: حدّثنا حيي الجرجاني حدثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أطعمني جيبريل صلوات الله عليه عنقود عنب وقال: هذا من ثمر الجنة فأكلته ووقعت على خديجة فأتت بفاطمة فما لثمت فاطمة قط إلّا ذقت طعم ذلك العنب من فيها.
  • المعجم الكبير للطبراني 22/401: حدثنا عبد الله بن سعيد بن يحيى الرقي ثنا أحمد بن أبي شيبة الرهاوي ثنا أبو قتادة الحراني ثنا سفيان الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كنت أرى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقبل فاطمة فقلت يا رسول الله إني أراك تفعل شيئا ما كنت أراك تفعله من قبل فقال لي يا حميراء أنه لما كان ليلة أسري بي إلى السماء أدخلت الجنة فوقفت على شجرة من شجر الجنة لم أرى في الجنة شجرة هي أحسن منها حسنا ولا أبيض منها ورقة ولا أطيب منها ثمرة فتناولت ثمرة من ثمرتها فأكلتها فصارت نطفة في صلبي فلما هبطت الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة فإذا أنا اشتقت إلى رائحة الجنة شممت ريح فاطمة يا حميراء إن فاطمة ليست كنساء الآدميين ولا تعتل كما يعتلون.
  • تاريخ بغداد 5/292: أخبرنا محمد بن أحمد بن رزق أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن محمد ابن عقيل بن أزهر بن عقيل الفقيه الشافعي حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن علي ابن طرخان حدثنا محمد بن الخليل البلخي حدثنا أبو بدر شجاع بن الوليد السكوني عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت قلت يا رسول الله مالك إذا جاءت فاطمة قبلتها حتى تجعل لسانك في فيها كله كأنك تريد أن تلعقها عسلا ؟ ! قال: نعم يا عائشة إني لما أسرى بي إلى السماء أدخلني جبريل الجنة فناولني منها تفاحة فأكلتها فصارت نطفة في صلبي فلما نزلت واقعت خديجة ففاطمة من تلك النطفة وهي حوراء أنسية كلما اسشتقت إلى الجنة قبلتها.

علما أنّ عبد الرحمن ابن الجوزي أراد اثبات ضعف الحديث والحكم عليه بالوضع والكذب لاثبات استفاضته من حيث لا يدري حيث قال في موضوعاته 1/409: الحديث الأول في النطفة التي خلقت منها : فيه عن عمر وابن عباس وعائشة أما حديث عمر رضي الله عنه فله طريقان... وأما حديث ابن عباس... وأما حديث عائشة فله أربعة طرق...

فأثبت لهذا الحديث سبعة طرق، وكان مستنده في وضعه هو مخالفته لما ورد في التاريخ من أنّ ولادتها كانت قبل البعثة، قال 1/413: هذا حديث موضوع لا يشك المبتدئ في العلم في وضعه فكيف بالمتبحر، ولقد كان الذي وضعه أجهل الجهال بالنقل والتاريخ، فإن فاطمة ولدت قبل النبوة بخمس سنين، وقد تلقفه منه جماعة أجهل منه فتعدّدت طرقه...

فالحديث ليس من مختصّات الشيعة كما ادعى ذلك أبو مالك حفظه الله بل له طرق متضافرة عند المسلمين، أمّا نحن فيكفينا أنّ هذا الخبر قد روي عندنا بأصحّ الأسانيد عن الإمام الرضا عليه السلام كما في أمالي الصدوق صفحة 545: وقال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : لما عرج بي إلى السماء أخذ بيدي جبرئيل ( عليه السلام ) فأدخلني الجنة ، فناولني من رطبها فأكلته ، فتحول ذلك نطفة في صلبي ، فلما هبطت إلى الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة، ففاطمة حوراء إنسية ، فكلما اشتقت إلى رائحة الجنة شممت رائحة ابنتي فاطمة.

وما ذكره من أنّ الحديث فيه نوع من الإساءة لرسول الله صلى الله عليه وآله غير واضح لنا، فلا نعلم ما وجه الإساءة فيه، ولو سلّمنا بوجود لفظ مسيء في بعض طرق الحديث، فإنّ هذا لا يسقط أصل الحادثة بل يجعلنا نرفع اليد عن هذه الجزئية فقط دون غيها كما هو دأب أهل التحقيق.

 

وللحديث تتمة...

التقييم التقييم:
  0 / 0.0
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 خدمة الواتساب
http://ahmdi.org/whatsapp.png

   أرسل (سجل) إلى:

 

009647721146059

 جديد الكتب

 كلامكم نور
عن الإمام الصادق (ع): أنّ الله تعالى أمهر فاطمة عليها السلام ربع الدنيا، فربعها له، وأمهرها الجنة والنار، تدخل أعداءها النار، وتدخل أولياءها الجنة، وهي الصديقة الكبرى، وعلى معرفتها دارت القرون الأول
 أرسل سؤالك

http://ahmdi.org/templates/default/icons/link.gif أرســل ســؤالك

 مرئية مختارة
 كتاب مختار